Share Button

الاحتفال باليوم العالمي لاذاعة..مناسبة لتثمين دورها في تحقيق التنمية و الارتقاء بالوعي البشري.

..تحتفل سائر بلدان العالم اليوم الاربعاء 13 فيفري 2019 بذكرى تاسيس الاذاعة وهي مناسبة للتاكيد على اهميتها في حياة الشعوب كمحرك اساسي للتنمية المستدامة و بناء مجتمعات راقية تؤمن بقيم التسامح و التضامن و العدالة الاجتماعية.

فبقدر ما نحيي كل الاذاعات في كامل اسقاع العالم الا انها مدعوة الى رصد الاحداث بطريقة متطورة تجعل المواطن يعيش على وقع الاحداث الوطنية و العالمية من خلال رؤية تبعث فيه احاسيس من الارتياح و الثقة بعيدا عن الاجندات السياسية و السطحية و الرداءة من خلال ارساء مقومات مادة اذاعية متطورة تسخر كل التقنيات الحديثة في مجال الاتصال الاليكتروني فصلا على اقترانها بالتجديد و الطرافة و التطوير في المناهج و البرامج و المضامين التي تستنهض فينا مجموعة من القيم الحضارية و التاريخية في اطار من النخوة و الاعتزاز بحب الانتماء كما لا ننسى وجوب تسليط الضوء على امهات القضايا الانسانية من خلال صياغة اسلوب يعتمد الابتكار و السلاسة و المرونة و الدقة في نقل الاخبار من كل زوايا العالم.

حيث لايشك احدا في اهمية الاذاعة التي تبعث في قلوب مستمعيها الراحة والسكينة مما يجعلهم يعيشون اللحظات بعقول وقلوب حالمة متطلعة الى اشراقة امل وسط غيوم الياس و الاحباط وهذا الدور لا يتحقق الا في ظل اعلام هادف يغوص في جوهر المسائل و يقترح بدائل حقيقية يمكن ان نؤسس عليها واقع جديد يتيح الفرصة من اجل مخاطبة العالم بصفة مباشرة و دائمة تعيد اليه الاعتبار و تمكنه من لعب ادوار متقدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *