Share Button

بقلم مصطفى سبتة
يا خير من يمم العافون ساحته
سعيا و فوق متون الاينق الرسم
و من هو اﻷية الكبري المعتبر
ومن هو النعمه العظمي واغتنم
سريت من حرما ليلا إلي حرم
كما سرى البدر في داج من الظلم
و بت ترقي إلي أن نلت منزلة
من قاب قوسين لم تدرك و لم ترم
و قدمتك جميع اﻷنبياء بها
والرسل تقديم مخدوم علي خدم
و أنت تخترق السبع الطباق بهم
في موكب كنت فيه صاحب العلم
كيما تفوز بوصل أى مستتر
عن العين و سر أي مكتتم
فحزت كل فخار غير مشترك
وحزت كل مقام غير مزدحم
و جل مقدار ما وليت من رتب
و عز إدراك ما وليت من نعم
بشرى لنا معشر اﻹسلام إن لنا
من العناية ركنا غير منهدم
لما دعا الله داعينا لطاعته
بأكرم الرسل كنا أكرم الأمم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *