Share Button
كتب : يوسف مصبح
أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، أنّ الولايات المتحدة، بدأت تسليم حزمة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، بما في ذلك معدات وأسلحة وذخائر، لمواجهة الغزو الروسي.
وقال المتحدث الإقليمي باسم الوزارة، صامويل وربيرج، -فى تصريحات أوردها موقع “سكاي نيوز عربية”- مساء اليوم- إن الولايات المتحدة قدمت قرابة 350 مليون دولار من المساعدات الأمنية على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، كما خصص الرئيس جو بايدن مبلغًا إضافيًا بقيمة مليار دولار من المعدات والأسلحة والذخيرة، وقد بدأت عمليات تسليمها.
وأضاف، أن واشنطن تجري محادثات منتظمة مع الحلفاء والشركاء بشأن كيفية مواصلة دعم الحكومة الأوكرانية من خلال المساعدات الأمنية والاقتصادية والإنسانية، في مواجهة التصعيد العسكري الروسي.
من ناحية أخرى، أكد ميخايلو بودولياك، مستشار رئيس أوكرانيا، فولوديمير زيلينسكي، السبت، أن القوات الروسية “تنسحب بسرعة” من مناطق في محيط العاصمة كييف ومدينة تشيرنيهيف في شمال البلاد.
وقال بودولياك -فى تصريحات أوردتها قناة “العربية” اليوم-: “مع الانسحاب السريع للروس من مناطق كييف وتشيرنيهيف، يتضح تماما أن روسيا تعطي الأولوية لتكتيك مختلف ألا وهو الانسحاب إلى الشرق والجنوب”.
وجدد مستشار رئيس أوكرانيا، مطالبته بضرورة تقديم الدعم العسكري إلى كييف، لطرد القوات الروسية، قائلا موسكو ستحاول سحب قواتها من كافة الأراضي الأوكرانية، باستثناء الجنوب والشرق، حيث سيتمترسون هناك، من أجل تقليل خسائرهم، وإملاء شروطهم”.
بجانب ذلك، جددت الرئاسة الأوكرانية تحذيرها، السبت، من معارك دامية مقبلة في الشرق والجنوب، لاسيما في مدينة ماريوبول المحاصرة منذ أسابيع.
وقال أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني -فى تصريحات أوردتها وكالة “رويترز” السبت-: “دعونا من الأوهام.. فلا تزال هناك معارك ضارية قادمة إلى الشرق والجنوب، خصوصا في ماريوبول”، بحسب قناة “العربية”.
وفى المقابل، شدد دميتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، على أن انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي لا يمكن حدوثه إلا بموافقة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وعبره.
وتساءل ميدفيديف قائلاً: “كيف تنضم إلى الاتحاد الأوروبي دون عضوية الناتو؟ دون موافقة الشريك الأكبر والدخول في التحالف الرئيسي؟”.
وأضاف، أن التجربة مع الجبل الأسود ومقدونيا تظهر أن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ليس إلا من خلال الناتو.
وفى وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع في روسيا، تحقيق تقدم عسكري في عدد من المحاور بأوكرانيا، موضحة أنه تم تدمير 67 موقعا عسكريا أوكرانيا خلال الليلة الماضية.
وذكرت الوزارة -فى بيان أورده موقع “سكاي نيوز عربية”- أنه تم “استهداف” مطارات عسكرية أوكرانية بمدينتي بولتافا ودنيبروبيتروفسك، بصواريخ عالية الدقة.
وأضافت، أنه تم إسقاط مروحيتين من طراز “مي 24″، بالإضافة إلى 24 طائرة مسيرة أوكرانية، خلال الـ24 ساعة الماضية.
من جانب آخر، أعلنت الأمم المتحدة، السبت، فرار أكثر من 4.1 مليون أوكراني من بلدهم منذ إطلاق روسيا عمليتها العسكرية هناك في 24 فبراير الماضي.
وذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين -في حصيلة محدثة نشرتها السبت ونقلها موقع “روسيا اليوم”- أن عدد اللاجئين الأوكرانيين منذ بداية العملية العسكرية الروسية بلغ أربعة ملايين و137842 شخصا على الأقل، ما يمثل زيادة بواقع قرابة 35 ألف شخص خلال آخر 24 ساعة.
فيما أفادت منظمة الهجرة الدولية، السبت، بأن نحو 205500 شخص أجنبي كانوا يعملون أو يدرسون في أوكرانيا غادروا هذا البلد، بالإضافة إلى نحو 6.48 مليون نازح حتى منتصف مارس الماضي.
وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن في 24 فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، محذرًا من أنه في حالة حدوث تدخل أجنبي فإن روسيا سترد على الفور.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *