Share Button

كتب /أيمن بحر
يتوجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بخالص الشكر والتقدير الى شيخ الازهر الامام الاكبر الدكتور أحمد الطيب على تصريحه الأخير في برنامجه الاسبوعى على الفضائية المصرية الذي اشار فيه أن أولى قضايا التراث التى تحتاج الى تجديد هى قضايا المرأة ، لان المرأة هى نصف المجتمع، وعدم الاهتمام بها يجعلنا كمن نمشي على ساق واحدة ،مؤكداً أنه لايوجد تشريع او نظام توقف واهتم بقضية ظلم المرأة مثلما توقف القران الكريم ، وان من يقولون أن الاصل في الزواج هو التعدد مخطئون .
واعربت الدكتورة مايا مرسي عن عميق تقديرها وشكرها للشيخ الجليل امام الازهر الشريف عن مقولة الحق الصادرة منه ليس لاي غرض ولكنه بدافع تنوير العقول واظهار الحق ، وتأكيده الدائم على ان الدين الإسلامي الحنيف كرم المرأة وانصفها واعطاها حقوق عديده لم تكن موجودة من قبل.
، مشيدة بتفسير فضيلة الامام الاكبر لاية تعدد الزوجات والذى اكد خلاله بأن هذا الحق مقيد وانه رخصة وتحتاج الى سبب ومشروط بالعدل بين الازواج ـ وهو ليس متروك للتجربة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *