Share Button

إنني اعتبر بأن الزواج هو ميثاق غليظ بين إثنين،فمن الواجب على كلا منهما من إحترام بعضهم البعض و عليهم في المضي قدما في الحياة بما يرضى الله تعالى و بما نص عليه القرآن،و السنة .
مع العلم بأنه في الآونة الأخيرة أصبحت الزوجة النكدية تعتبر ان النكد منهج في الحياة ولابد من ان تكون هكذا،فإنها تثير الغضب لدى الزوج في التعامل معه سواء يتصرف جارح أو ألفاظ من الخطأ الكبير ان تقال الزوج.
وما الإنسان إلا قيمة فعلية يفرغ فيها إنسانيته،و أحيانا ينفر من إنسانيته بتصرفات مشينه و خارطة ،ذلك لأنه لا يفهمها ،فهناك كثير من النساء تعشق النكد فتعتقد انها من خلال النكد ممكن ان تؤكد ذاتها و شخصيتها،أو أنها هي المسيطرة على الحياة الزوجية،و هي تعتبر قليلة الوعي و الإدراك و التفهم لمفهوم الحياة و كيفية التعامل مع الزوج،و حينها يصاب الزوج بالحنق الأمر الذي يؤدي إلى اضطرابات في الأسرة و في نهاية المطاف تتفرق الأسرة،و تتفكك.
أنصح كل النساء اللآتي يتخذن النكد سيرورة متتالية الحياة،ان ترجع إلى نفسها و تتفهم نفسها و تعرف ان تنظر الحياة من منظور آخر ،و إيجابي،وأن تنظر إلى أبناءها و ما الذي يترتب على النكد من آثار سلبية عليها وعلي كل كيان الأسرة.
فعندما نتحدث عن مناحي الحياة نجد أن الرجل يلعب دور في ان بسبب لزوجته النكد ،فأقول لكل زوج! افهم زوجتك،تقرب منها،تناقش معها في أمور الحياة ،أما ان نقنعها،أو هي تقنعك،استخدم الحوار الهادئ،و أبعد عن الضوضاء.
ان طبيعة المراة عاطفية و إحساسها مرهف تسعدها كلمة ،و ما عليك أيها الزوج إلا بالمحاولة كي تسعدها باي شيء تحبه حتى تتحول الزوجة من نكدية إلى محبة.
محبة لذاتها و لاسرتها و تكون على استعداد كبير لاسعادكم.
حتى تصلا إلى بر الأمان و الاستقرار و السعادة الدائمة لكما و لأبنائكم.

Share Button

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.