الموقع الرسمى للجريده
Share Button

 

كتب حمدى صابر احمد

أكدت الشرطة الماليزية، اليوم الأحد، التقارير التي أوردتها بعض وسائل الإعلام بشأن ترحيل معارضين مصريين إلى بلدهم.
جاء ذلك في بيان للمفتش العام للشرطة، محمد فوزي هارون، في أول تأكيد رسمي للتقارير التي تحدثت، الثلاثاء الماضي، عن ترحيل ماليزيا مصريين إلى القاهرة، بسبب مخالفات أمنية أو في الإقامة بالبلاد.
وقال “هارون” في بيان، نقلته صحيفة “ماليزيا كيني” الإلكترونية المحلية (خاصة) إنّ السلطات الماليزية “رحلّت 6 مصريين وتونسي يشتبه في انتمائهم لجماعات متشددة بالخارج إلى بلادهم”.
وأضاف أنّ 5 من المصريين الذين تم ترحيلهم “اعترفوا بانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر”.
كما أشار أنّ قرار ترحيل المصري السادس والتونسي صدر على خلفية اتهامهم بـ”الانتماء لجماعة أنصار الشريعة في تونس، والمصنفة جماعة إرهابية من قبل الأمم المتحدة”، حسب المصدر ذاته.
فيما أوضح أن المصريين الخمسة المرحلين و”المنتمين للإخوان المسلمين” متهمين بتوفير “مأوى ومواصلات وعمل للشخصين المرتبطين بجماعة أنصار الشريعة”.
ورحلت كوالالمبور المعارضين المصريين رغم احتجاجات حقوقية واسعة نددت بالقرار، وتشير إلى احتمالية تعرض المرحلين إلى التعذيب والاضطهاد في مصر، حيث تصنف الأخيرة أعضاء تلك الجماعة بالـ”إرهابيين”، وفق الصحيفة الماليزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like