Share Button

متابعة /أيمن بحر
أعلنت النيابة العامة والشرطة الهولندية أن فرضية الدافع الإرهابى لإطلاق النار فى اوتريخت باتت “جدية” بعد العثور على أدلة بينها رسالة كانت داخل سيارة المشتبه به الرئيسى، مع التأكيد على عدم وجود علاقة مباشرة تربطه بالضحايا.
أعلنت الشرطة الهولندية أن هناك أدلة على وجود دافع إرهابى وراء واقعة إطلاق النار التى شهدتها مدينة أوتريخت، وذكرت الشرطة أن الدليل على ذلك خطاب تم العثور عليه فى السيارة التى فر بها المشتبه به، مضيفة أنه ليس من المستبعد أيضاً وجود دوافع أخرى، وقالت النيابة العامة والشرطة فى بيان إن فرضية “الدافع الإرهابى باتت جدية بناء على رسالة عثر عليها فى السيارة التى هرب فيها المشتبه به وأمور أخرى كما وطبيعة الوقائع”، بيد أن السلطات الهولندية قالت إنها “لا تستبعد” وجود دوافع أخرى.
كما ذكرت الشرطة أنه لا يوجد علاقة مباشرة بين المشتبه به وضحايا الواقعة، وكانت هناك تكهنات حول وجود علاقة بين المشتبه به والضحايا.
وكانت الشرطة ألقت القبض على المشتبه به، وهو رجل مولود فى تركيا يُدعى جوكمين تى، (37 عاماً)، عقب ساعات من ملاحقته، ولم يتضح بعد عدد الذين تم القاء القبض عليهم لصلتهم بالحادث، وقال عمدة المدينة يان فان زانين إنه جرى الإفراج عن شخصين تم إعتقالهما لصلتهما بالحادث، وأضاف لإذاعة هولندا أنه إتضح أنهما ليس لهما علاقة بالحادث، ومع ذلك فإنه بعد فترة قصيرة، نشرت الشرطة تغريدة قالت فيها إن ثلاثة مشتبه بهم مازالوا قيد الإحتجاز.
وأسفر الإعتداء، الذي وقع في أحد قطارات الضواحي، عن مقتل ثلاثة أفراد وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بالغة وأربعة بجروح طفيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *