Share Button

القرية الفرعونية تستضيف وفد شبابي من أبناء المصريين المقيمين بفرنسا
كتبت هدى العيسوى

استضافت القرية الفرعونية بمحافظة الجيزة عددًا من أبناء الجيل الثاني والثالث المقيمين في فرنسا، وقاموا بجولة نهرية بين نماذج من المعابد الفرعونية المختلفة، واستمعوا إلى شرح واف لتاريخ مصر الفرعوني، ورمزية بناياتها والنقوش الخاصة بها، كما قاموا بزيارة نموذج لمقبرة توت عنخ أمون وهي نسخة من المقبرة الأصلية، وكذلك نموذج لمعبد الكرنك وطريق الكباش، وأنهوا يومهم بجولة في اليخت الفرعوني.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، على ضرورة هذه البرامج لأبنائنا من الجيل الثاني والثالث، لتعريفهم بتاريخ بلدهم مصر وتوثيق تلك اللحظات حتى يتمكنوا من نقلها ونشرها بين مجتمعاتهم التي يسكنونها، ليمثل ذلك جانبا هاما من دورهم تجاه هذا البلد متمثلا في تصحيح الصورة المغلوطة عن مصر، ويبدأ هذا من اقتناع الشباب بحقيقة الوضع الداخلي، وما لمسوه من أمن وأمان يسود كافة أرجاء الوطن.

ورافق الوفد أثناء الزيارة الأستاذة راندا الشيخ مديرة العلاقات العامة والإعلام بالقرية الفرعونية والتي صرحت بأن القرية هي نموذج محاكاة للعصر الفرعوني لنقل الحضارة المصرية لزائريها كما رحبت راندا الشيخ بزيارة أبناء المصريين المقيمين بفرنسا واثنت علي دور وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج في ربط أبناء المصريين بالخارج بوطنهم مصر.
ومن ناحيتهم، أعرب الوفد الشبابي عن سعادته ‏وانبهاره بالحضارة المصرية القديمة، وعظمة معالم مصر التي تجسد الحضارات المتعاقبة التي نشأت على أرض المحروسة.

والجدير بالذكر أن وحدات المظلات بالقوات المسلحة كانت قد استضافت الوفد، في إطار اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة بربط أبنائها المصريين المقيمين بالخارج بوطنهم والمحافظة على ولائهم وقيمهم المصرية العريقة، ولزيادة وعيهم بشأن ما تشهده مصر من تحديات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *