المشاركة هي مفتاح النجاح بين الزوجين

المشاركة هي مفتاح النجاح بين الزوجين
Share Button

 

كتبت هاله الشحات

تتجلى هذه المشاركة في تحسيس الشريك بالاهتمام بطموحاته الشخصية، واهتماماته الذاتية، وتقديم مختلف أشكال الدعم والمساندة ليحقق أفضل مستويات النجاح في طموحاته؛ وذلك أن كل إنسان له شخصية خاصة، توجِّهه إلى أهداف معينة، وتميل به إلى تفضيل هوايات على غيرها …

والشريك عندما يجد الدعم من شريكه لتحقيق أهدافه وبلوغ طموحاته، وعندما يجده يشاركُه في هواياته واهتماماته، فلا شك أن هذا يعزِّز أواصر الحب بينهما، ويُشعره بالثقة والقوة والأمان …

فالزوجة الصالحة عندما تجد زوجها عاشقا لفرع معين من فروع الثقافة والمعرفة، أو هاويًا للعلوم والتكنولوجيا، أو الخدمات الاجتماعية.. إلخ، فإنها تحرصُ على الإلمام بهذه المجالات …

لكيلا يشعر زوجها بأنها غريبةٌ عنه، وأنه غريب عنها، بل يشعر بالانسجام والتناغم معها، ونفس الشيء مع الزوج، ونحن إذا راجعنا تاريخ العظماء والناجحين في مختلف المجالات، سنجد أن هذا الشخص كان مدعومًا بقوةٍ وحب من طرف زوجته ..

يجب على الزوج أَن يعمل على وقايـةِ نفسِه وزوجتِه من النار بتعليمها الضروريَّ من أمور دينها: عقيدةً وعبادةً ومُعاملةً إذا كانت تجهل ذلك، وحثِّها على الخير والمُبادرة إلى طاعة ربها؛ لأن حاجتها لإصلاحِ دينها وتزكيةِ رُوحِها بما يكفل لها الاستقامةَ على الدين والثبات على الحق والفوز بالجنة والنجاة من النار أعظمُ من حاجتها إلى الطعام والشراب ويدل عليه قولُه تعالى: ” يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ قُوٓاْ أَنفُسَكُمۡ وَأَهۡلِيكُمۡ نَارٗا وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلۡحِجَارَةُ ”

الاهتمام بغرس الاخلاق والمبادئ في اولادكم .. وخصوصا في مرحلة المراهقة، فمرحلة المراهقة تحتاج استعداد وخطة، بالإضافة للكثير من التنازلات والمرونة والتفهم والشعور بالمراهق، وتواجد الأب جزء فاصل وضروري وأساسي لتخطي هذه المرحلة بسلام …

وإذا كانوا يقولون : وراء كل رجل عظيم امرأة، فنحن نقول: يجب على الزوجة الصالحة أن تكونَ وراء زوجها وبجانبه، فهذا التحفيز والدعم من طرفها له، يعطيه قوة هائلة وطاقة جبارة للتقدم في مسيرة النجاح بإذن الله .

ahramasr.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: