Share Button

انطلاق ختام مهرجان المركز الكاثوليكي في دورته 67 عام   

 

كتبت / سماح مكرم 

 

انطلق اليوم الجمعة ختام مهرجان المركز الكاثوليكي قاعه النيل المصري لسنيما الدورة السابعة الستون هذه الدورة مهدا للروح الفنان جميل راتب لتاريخه العريق وتبقي اعمالك شاهدة لك علي مر العصور وسيبقي عطائك مستمرا وسيظل دائما فخر لكل من عرفك .

 

ان 67 عاما من بداية المهرجان والأفلام تحمل رسالة أخلاقية وإنسانية وما زال المركز الكاثوليكي يرعي الأفلام لا يجامل ولا يتجمل .

 

وتحدث رئيس لجنة التحكيم عادل اديب مرحبا بالأب بطرس دانيال وان المهرجان مهدي الي الفنان جميل راتب والذي قدم لنا العديد من الاعمال الفنية الرائعة المتنوعة 70 فيلما و 90 عمل درامي ما بين المسلسلات والسهرات التليفزيونية والإذاعية و3 مسرحيات .

 

وقال زكي ان الأنسان لا يستسلم رغم محاولة تهميش النسان ووجوده ولكن مازال النسان قلبه خفاق .

 

ونرحب بالجميع ومشاركة القنوات الفضائية في حفل ختام المهرجان في دورته ال 67 وقد شاهدنا الأفلام التي في المهرجان ومن خلال أيضا الندوات التي كانت تعقد عقب انتهاء كل فيلم .

 

وقال الأب بطرس دانيال رئيس المهرجان ومدير المركز الكاثوليكي المصري للسنيما ” بسم الله خالق محب لجميع البشر ” نرحب بالجميع في المركز الكاثوليكي وان الدورة مهداة لروح الفنان جميل راتب .

 

 واكد ان الفن لها دور في الجمال وتعبر عن رؤية فنية وابداعية في المجتمع متعبر عن الواقع وان المركز الكاثوليكي يشجع الفن والفن السابع والذي يتقبل الخر والتي لا تأتي بالخطب او الوعظ ولكن بما تعرضه الأفلام المعبرة عن الواقع ..

 

واليوم جاء وقت حصاد الجوائز للفائزين .

 

واشار الراهب كمال لبيب الرئيس الإقليمي للرهبان الفرنسيسكان بمصر ان الأب بطرس دانيال يقدم لنا الأبداع ويخدم مصر طول العام وان الله يعطيه القدرة وان الفن يعمل علي ايقاظ القدرة البشرية داخل الانسان ويعمل علي المواجهة من خلال مشاكل وحلول في النهاية والانسان يجد ويصل الي الحقيقة .

 

حصلت الفنانة حورية فرغلي، على جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم “طلق صناعي”، وقام الفنان مصطفى شعبان عضو لجنة تحكيم المهرجان بتسليمها الجائزة.

 

وأعربت “فرغلي” عن سعادتها بهذة الجائزة، خاصة وأن أول جائرة حصلت عليها في مشوارها الفني كانت من قبل المركز الكاثوليكي.

كما حصل احسن ممثل أحمد الفيشاوي عن دورة في فيلم (عيار ناري )

 

وحصل الفيلم على 10 جوائز، وهي أحسن ممثل دور ثاني للفنان أحمد عبد الحفيظ، وأحسن سيناريو وتسلمها المخرج أبو بكر شوقي، وأحسن تصوير لمدير التصوير فيداديكو سيسكا.

 

كما حصد أيضًا جائزة أحسن مونتاج للمونتيرة آرين، وأحسن إشراف فني وديكور لوران موس، وأحسن موسيقى تصويرية للموسيقار عمر فاضل، وأحسن مخرج لأبو بكر شوقي، وأحسن فيلم سينمائي، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة للفنان راضي جمال، وشهادة من تقديرية من لجنة التحكيم شهاب إبراهيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *