Share Button

اوقاف الاسكندرية تنعي شهداء الوطن وتكلف الائمة بصلاة الغائب

 

حماده مبارك

 

وجهت مديرية اوقاف الاسكندرية بقيادة فضيلة الشيخ : محمد خشبة وكيل الوزارة وفضيلة د. عبدالرحمن نصار وكيل المديرية وتحت إشراف فضيلة الشيخ حسن عبدالبصير مدير عام الدعوة السادة مديري الإدارات الفرعية بتكليف السادة الائمة بإلقاء أمسية اليوم والدروس تحت عنوان “التشديد على حرمة الدماء وخطورة الخوارج وحق الشهداء” 

 

قال الله تعالى: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)

قال تعالى:( مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ)

 

قال الإمام ابن حجر الهيتمي رحمه الله: وجعل قتل النفس الواحدة كقتل جميع الناس مبالغة في تعظيم أمر القتل الظلم وتفخيما لشأنه..

وقال مجاهد رحمه الله: 

من قتل نفسا محرمة يصلى النار بقتلها كما يصلاها لو قتل الناس جميعا ومن أحياها أي من سلم من قتلها فكأنما سلم من قتل الناس جميعا.

عن ابن عمر رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ، ما لم يصب دما حراما “

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاما

 

وإننا نعزي أنفسنا في شهداء الوطن وعلينا جميعا ان نقف صفاً واحداً خلف قواتنا المسلحة ورجال شرطتنا البواسل في دفاعهم عن الوطن ضد اَي لون من ألوان التطرف والإرهاب .

سائلين المولى عزوجل لمصرنا دوام الامن والأمان…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *