Share Button

 

كتب حمدى صابر أحمد

دموع لا تنقطع يتسبب فيها أشخاص لا تعرف للإنسانية أى معنى لا دين ولا رحمة نتيجة أعمالهم التى يرفضها المجتمع أصبح بعض الممرضين وكأنهم بلا قلوب للشعور بآلام الآخرين، وكانت الرحمة قد انتزعت من داخل صدورهم
أنتشر مقطع فيدو لممرض داخل حضانة إحدى المستشفيات يحمل طفل رضيع ويرقص به لتصوير مقطع فيديو وضرب بقوانين مهنة التمريض عرض الحائط مما جعل رواد التواصل الاجتماعي فى إستياء شديد من تلك التصرف الغير إنساني
هل هذا آداب مهنة ملائكة الرحمه الي كلنا بنسلم نفسنا و ارواح اولادنا في ايديهم هل الحضّانات مكان لتصوير الفيديوهات و استغلال الاطفال بالطريقه الغير مهنيه مش الحضّانات دي بيدخلها الاطفال أصحاب المشاكل الصحيه من مبتسرين و صفره و غيره الممرض بيرقص بطفل مركب كانيولا في ايده
نناشد وزيرة الصحه بالتدخل العاجل والتحقيق فى الواقعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *