Share Button

محمد درويش
أطلقت الشرطة السودانية، اليوم الأحد، الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في احتجاجات جديدة اندلعت بسوق مدينة أم درمان، منددة بإعلان، الرئيس عمر البشير، حالة الطوارئ، وإجراء تغييرات وتعيينات جديدة في الحكومة.
وافادة مصادر اعلامية بأن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على مئات المحتجين في منطقة “البوستة” بسوق أم درمان، فيما خرجت تظاهرات في مناطق أخرى في الخرطوم، في الوقت الذي دخلت فيه الاحتجاجات المناهضة للحكومة شهرها الثالث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *