الموقع الرسمى للجريده
Share Button
كتب / مدحت مكرم
عقد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا لبحث موقف المتأخرات المستحقة للضرائب والتأمينات على المؤسسات الصحفية القومية، بحضور وزراء التضامن الاجتماعي، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والمالية، وقطاع الأعمال، ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة.
في بداية الاجتماع، قال “مدبولى”: نحن جميعًا نؤمن بدور المؤسسات الصحفية القومية، لكن يجب العمل على تطويرها، ومواكبتها لأدوات العصر، حتى تستطيع أداء رسالتها التنويرية.
وأشار إلى أن هذه المؤسسات عليها مستحقات مالية ضخمة حاليًا لكل من الضرائب والتأمينات، وبالتالي يجب أن تكون هناك إرادة للتطوير من القائمين على هذه المؤسسات، ويكفى ما سبق من سنوات، والدولة قدمت من الدعم الكثير لهذه المؤسسات ومازالت.
وعرض كلا من وزيري التضامن الاجتماعي، والمالية إجمالي المستحقات المتأخرة على مختلف المؤسسات الصحفية القومية لكل من الضرائب والتأمينات.
وأوضح كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، أن الهيئة تولت مسئوليتها منذ 22 شهرًا، مشيرًا إلى أن إجمالي ما حصلت عليه الهيئة للمؤسسات القومية انخفض بنسبة كبيرة منذ توليها المسئولية عن ذى قبل، نظرًا لحزمة من الإجراءات التي تم اتخاذها، كما أنه بالتنسيق مع الوزارات المعنية، تم حصر كل أصول المؤسسات الصحفية القومية بهدف استغلالها الاستغلال الأمثل، وهناك مقترحات جاهزة بهذا الشأن.
وفي نهاية الاجتماع، كلف رئيس الوزراء بعقد اجتماع قريب، لعرض تصورات وخطط تطوير المؤسسات الصحفية القومية، مع مقترحات الاستغلال الأمثل لأصولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like