الموقع الرسمى للجريده
Share Button

كتب مينا صلاح.

في اطار تطوير سيناريو العرض المتحفي لمتحف الوادي الجديد؛ افتتحت الهام صلاح رئيس قطاع المتاحف مساء أمس معرضا اثريا دائما بمتحف الوادي الجديد، يعرض ولأول مرة مجموعة من القطع الأثرية الخاصة بمقبرة الضباشية.
حضر الأفتتاح جمعيات المجتمع المدنى والمؤسسات الحكومية وعدد كبير من رجال الاعلام وجماعة اصدقاء متحف الوادي الجديد.
وقالت صلاح، أن مقبرة الضباشية تم اكتشافها عام 1994م، وهي لشخص يدعي ” مس واي “من نبلاء العصر اليوناني الروماني . ومنذ أكتشاف المقبرة تم تخزين جميع مقتنياتها بالمخازن حتي تم عرضها لأول مرة في هذا المعرض وافتتاحه أمس.
وأضاف طارق محمود مدير عام المتحف، أن المعرض يعرض 17 قطعة أثرية؛ تضم مجموعة من الأثاث الجنائزي لصحاحب المقبرة منها تماثيل للأله أوزوريس، وأواني كانوبية وفخارية، وأقنعة جنائزية بالكارتوناج الملون، ومومياء لصاحب المقبرة ، مضيفا إلي أنه تم عمل نموذج مصغرة للمقبرة ليوضح للزائرين تصميم شكل المقبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like