الموقع الرسمى للجريده
Share Button

كتب أيمن ابوالعزم
بشارع حسين حشيش الكائن بمنطقة المرج، وبينما يسير الطفل هشام محمود دبور مترجلًا علي قدميه، يحمل علي ظهره حقيبة مدرسته، إذا بزميله يباغته بسلاح أبيض في وجه محدثًا إصابته بـ30 غرزة.
رغم ازدحام الشارع بالمارة إلا أن ذلك لم يمنع زميل “محمود”، صاحب الـ12 عاما، من طعنه بسلاح أبيض، والفرار هاربًا وسط ذهول المارة، ثوان معدودة وتجمع أصحاب المحال التجارية حول الطفل الذي سقط علي الأرض مغشيًا عليه، والدماء تسيل منه، وحاول أحدهم نقله إلي المستشفي لوقف نزيف الدماء.
علي الفور، تم تحرير محضر من قبل أسرة المجني عليه، وجار العرض علي النيابة العامة للتحقيق.
وقال والد المجني عليه إن نجله بحكم أنه أمين الفصل، منع المتهم من التعدي علي أحد الأطفال يتيم الأب والأم، مما دفع عددًا من الأطفال لتوبيخه فكان رده “والله لوريكم بعد المدرسة”.
تابع الأب، أن المتهم أصاب نجله أثناء سيره في الشارع، فنادي عليه قائلًا “أنت بتاع 6/5؟”، وبعدها أصابه في وجهه وفر هارب.
وأضاف والد الطفل بعد انتشار الفيديو علي مواقع التواصل الاجتماعي، قام رئيس مباحث قسم شرطة المرج بالاتصال به، وتحرير محضر ضبط وإحضار الطفلين، وجار العرض علي النيابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like