Share Button

 

كتب محمد النفزي

استفاقت تونس صباح اليوم على خبر ارتفاع عدد وفايات الرضع إلى 15 رضيع الأمر الذي أطلق صيحة فزع للعائلات التي تنتظر مولود جديد و لشعب كامل أوجعه الخبر و بكى دما لملائكة الرحمان الذين لا ذنب لهم سوا أنهم ولدوا في بلد اسمه تونس .
صراع على السلطة و استهداف للأمن القومي التونسي بمثل هذه الممارسات التي تعتبر اغتيال للرضع مع قرب الإنتخابات عمل جبان تقوده مافيا الصحة و من وراءهم و من يحميهم الغرض هو جمع المال و مزيد من جمع المال نعم انه الطمع ، طالما أن الدولة تعرف المتورطين و تسكت و لا توجد محاسبة و توجد عقوبات صارمة فلن تدخر هذه المافيا في قطاع الصحة جهدا في اغتيال الشعب الرضيع و الطفل و الشاب و الكهل و الشيخ كلهم تحت رحمة المنظومة الصحية العمومية الفاسدة . الأمر مقصود و الضحايا عاينوا هذه الدنيا و عاشوا لساعات أو أسابيع في بلد اسمه تونس ليعودوا بسرعة إلى خالقهم و يخبرونه أنهم قتلوا غدرا و قهرا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *