جورج أوريل ورواية الخيال العلمي ذات المغزى السياسي الرواية عابرة للأيديولوجيا

جورج أوريل ورواية الخيال العلمي ذات المغزى السياسي  الرواية عابرة للأيديولوجيا
Share Button

سليم النجار
صدرت رواية جورج أورويل التي تحمل عنوان (١٩٨٤) سنة (١٩٤٩) ؛ وهي أخطر رواية سياسية في القرن العشرين وعام ١٩٨٤ هو العام الذي كان موضوع التوقعات التي وردت في هذه الرواية ؛ في عالم يتصف بالذاتية والفردية تبدو التوقعات مخيبة للأمال .
تصوّر الرواية دولة خيالية هي دولة (أوشانيا العظمى) التي يديرها اربع وزارات هي : وزارة الصدق ؛ ومهمتها تزيف الحقائق والقضاء على الوثائق التي تذكّر الناس بالماضي ؛ ووزارة السلام ؛ وتتولى شؤون الحرب والإعداد لها؛ ووزارة الوفرة والرخاء وتتولى مهمة تخفيض الحصص التمونية المخصصة للأفراد . وأكثر الوزارات نشراً لرعب في قلوب المواطنين هي وزارة الحب؛ التي تعنى بحفظ النظام وتنفيذ القوانين ؛ اما شعارات الدولة الثلاثة المنتشرة في كل مكان فهي: الحرب هي السلام ؛ والحرية هي العبودية ؛ والجهل قوة.
– ترجمت هذه الرواية إلى ٦٢ لغة؛ فقرأها عشرات الملايين ؛ وأحدثت ضجة في كل الأوساط الأدبية .
اصبح اورويل أكبر كاتب إنكليزي ؛ في القرن العشرين ؛ وهو الكاتب الأكثر شعبية في العالم الشيوعي ؛ فبعد أن كان كاتباً هامشياً مغرماً بالفنتازيا السوداء . اصبح مؤلف ( ١٩٨٤) هو التاريخ الذي يقرع القدر معلنا عن فضيحة كونية ؛ ويحدد موعداً لمخرّبي التاريخ البشري.
رواية ( ١٩٨٤) رواية بطلها ( ونستون سميث) موظف بيروقراطي صغير في دولة ( أوشانيا) أو او قيانوسيا الدكتاتورية زمن حرب عالمية دائمة بين قوتين ( أوراسيا) و( استاسيا) وبين هاتين القوتين وبقية دول العالم؛ اذ تتغير حالات العداء والتحالفات باستمرار.
وبطل الرواية سميث يعمل في وزارة ( الصدق) ؛ اذ يعيد كتابة القصص الصحفية القديمة لتتلاءم مع أفكار الحزب الحاكم.
وسميث وكل أعضاء الحزب تراقبهم شاشات تلفزيونية وملصقات في كل مكان تقول : ( إن الأخ الأكبر يراقبك). وفجأة يرتكب سميث جريمة فكرية إذ يقول : ( فليسقط الأخ الأكبر) ؛ وسرعان ما ارتكب شائنة اخرى عندما وقع في حب جوليا ؛ زميلة العمل في مكتبه .
وعند ذلك قامت رابطة ( معاداة الجنس بين الشباب) بالتنظير لفضيلة العزوبية ؛ وإن النسل سيتم قربياً عن طريق زرع النطف . وإن ولاء الناس جميعاً سيتجه نحو الحزب.
قبض على جوليا وسميث ونُقلا إلى وزارة الحب؛ حيث عُذب سميث ببطء شديد وعانى من مخاوفه الشديدة من المحققين ؛ ولكن عندما دفعوا في وجهه فأراً توسل إليهم أن يوقعوا هذا العقاب على جوليا بدلاً منه ؛ فما زالت هذه الخيانة منه آخر أثر للأستقامة ؛ وأصبح ( عضواً جيداً في الحزب) .
عُرف أريك بلير ( المعروف أدبياً بجورج أوريل) بعباراته الدقيقة الواضحة ؛ رجلاً ينتمي إلى الطبقة الاجتماعية المتوسطة !
لأن والده كان موظفاً في إلادارة الهندية ويتصرف بجدية كرجل جاد ؛ ومنخفضة ؛ لانه لم يكن يمتلك أرضاً وكان يتمتع بدخل متواضع للغاية ؛ فهو موظف في الجمارك .
لم يتفق مزاج اوريل مع قوانين المدرسة ؛ كان يسارياً لا يميل إلى المجتمع ؛ ولم يكن شخصية عامة ؛ وأشترك في مسابقة من أجل وظيفة في الشرطة الإمبريالية في بيرماني . وكان يقوم بقتل الفيلة المختولة دون أي اقتناع ؛ ويرتكب فيها الجنح وتنمو كراهيته للآمبريالية .
تصرف أورويل كمتشرد شبه متطوع في باريس ولندن ؛ ومدرس في مدرسة خاصة ؛ وأمين مكتبة ؛ وصحفي بالقطعة ؛ ومعلق في الحزب الشيوعي البريطاني؛ وكانت كتبه تجد صعوبة ناشراً لها؛ وبصعوبة اكثر قراء. ونقاداً مفضلين ؛ إلى ان جاءته الشهرة عام ١٩٤٥ مع ( مزرعة الحيوانات).
أما مزرعة الحيوانات فهي من الأعمال الكلاسيكية الهامة ؛ تدور القصة في جو شجاع وموضوعي ؛ وقد لامس النقد قلب الهدف ؛ إنها روسيا الشيوعية.
نلحظ السخرية المؤثرة في نقد التجربة السوفييتية وإعادة إظهار التاريخ لكل البلاد المرتبطة بها؛ منذ إنشاء الاشتراكية التي كتبت في الدستور الصيني الشعبي ؛ الذي يقول إنه لا أحد يمكن أن يلقي القبض عليه دون أمر الشرطة.
وتقوم ( مزرعة الحيوانات) على نقد التحربة اليسارية التي وضعها أتباع تروتسكي.
إن عبارة ( الأخ الأكبر) ؛ شرطة الفكر ؛ وضياع العالم بالسيطرة على المعلومات ؛ وزيف التاريخ الأبدي وإلغاء الذاكرة ؛ والدورات السياسية التي تقوم بتصفية الحساب مع الحكام القدامى ؛ كل ذلك يمكن أن نلمسه في رواية ( مزرعة الحيوانات) وفي رواية ( ١٩٨٤) .
ولم يكن اورويل في أعماله يفرض نظريات سياسية ؛ فقوته تكمن في سرد المشكلات .
وإن إنجاز اورويل في أعماله هو تذكير الناس باستمرار أن عليهم أن يفكروا دائماً بأنفسهم قد علق أهمية كبيرة على المثاليات أكثر من الأيديولوجيات؛ وإيمانه بقدرة الجنس البشري المتصارع وجدارته بإصلاح عجزه بوساطة أكثر المناهج تطرفاً للتفكير.

ahramasr.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: