Share Button

. كتبت نهي عبد الخالق

مبادره اطلقتها هند لللدعم النفسي لمرضي الكنسر وذوي الهمم والايتام بالتعاون مع جروب دهب شارك ورئيسه احمد العسكري لاسعدهم والتخفيف عن الامهم وتنسيهم اعباء الحياه بحر من الحنان والحب يفيض من أجل المستقبل يولد الأمل،

ليس فقط الأمل في كل بداية جديدة، ولكن في مساعدة الغير،

لتحفيزهم والتشبث بأيديهم نحو حياة أفضل من خلال الدعم النفسي والمعنوي، مبادرة مختلفة قررت هند عبد الستار، فتاة في عقدها الثالث تدشينها لدعم محاربي السرطان وذوي الهمم، من خلال تقديم الحافز النفسي والمعنوي لهم، عن طريق رحلة بعيدة عن صخب العاصمة،

لتوفير أجواء الهدوء والراحة، فضلًا عن تقديم وجبة دسمة من السعادة، حتى لو لأيام قصيرة. على نفسي لأني مريضة روماتويد هروب «هند» من رحلة علاج الروماتويد بالسفر لأماكن يحتضنها البحار، كانت بمثابة علاج نفسي وتأهيلي لها، قررت تطبيقه على غيرها:

«لما فكرت في المبادرة كنت فكرت في الموضوع علي نفسي الأول

بما إني مريضة روماتويد وطول ما نفسيتي تمام عضمي تمام والعكس وبما إني مقتنعة اقتناع تام بأن الدعم النفسي مهم وجزء أساسي في أي علاج جاتلي فكرة المبادرة». هدف واحد من المبادرة تسعى له «هند» بحسب حديثها لـ «هن» وهو الدعم النفسي للأشخاص الذي يقع عليهم الاختيار:

«هدف المبادرة هو الدعم النفسي لأي شخص محتاج ده ويستحق ده وبالتحديد محاربات السرطان، والأيتام، وذوي الهمم، وده طبعًا

بعد التأكد من صحة كلامهم وأوراقهم» أول قادته «هند» الأسبوع الماضي، بعدما وقع الاختيار على شيماء الجارحي محاربة سرطان للمرة الثالثة، ومحمد بطل من أبطال متلازمة داون: «فتحنا أول فوج من المبادرة بيهم، وسافرنا 4 أيام لدهب شاملة المواصلات والانتقالات والإقامة والرحلات بالمجان، وفرق جدًا في نفسيتهم، وكانوا مبسوطسن من الدعم اللي حواليهم، وكل حاجة متوفرة بالتبرعات بالمجان بدون أي تكاليف بهدف إسعادهم»

. حالة من السعادة غمرت المشاركين بالمبادرة، وفقًا لما سردته «هند»: «محمد عنده مشاكل صحية بس كان مبسوط لدرجة أنه مكنش محتاج ياخد اي مسكن في حين أن كل يوم لازم حقنة مسكنة، وده كان سبب كافي يخليني اتأكد أن النفسية جزء من العلاج،

وكانت شيماء بتحارب السرطان للمرة الثالثة، وعندها حالة رضا وسعادة خلال الرحلة». وقد نجحت المبادره باول ثمارها بالمشاركه مع جروب دهب شارك وصاحبه احمد العسكري والذي اقام برتبب ببرنامج سياحي ترفيهي لاسعاد ابطالنا ليستمتعوا بوقتهم وبجمال الطبيعه ويزورزا كل مكان في دهب كما حرص العسكري علي التقاط الصور التذكاريه لتوثيق الحدث

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *