Share Button

كتب غالب حداد 

هل أشتقت لدموع ..
تجلد خدي بسياط .. الألم
لا تدمعي ..لاتدمعي
قلبي يقف على حافة
الحزن من البعد ..
أخبريني ماالسر ؟؟؟؟؟
حتى يغتسل وجهك ..
بحرقة الدموع ..
وتكون مدادا بين سطور
قصيدتي إليك ..
تعالي إلى حضن مبسمي
وتنفسي براعم ..
زرعتها بخفقان قلبك ..
ورويتها حبا ..وعشقا
على ضفاف أشواقي ..
تعالي ..تعالي
ليكن حصاد مازرعته
سيدتي ..
فرحا أنني وهبتك ..
روحي ..وعمري
لأنك مسار الفرح ..
في كوني ..
رجاء سيدتي لا تدمعي.
سوريا 31/7/2020

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *