Share Button

بقلم مصطفى سبتة
رمضان عاد مجددا أثوابه
وسناه لاح وكله استنكارًا
لكل ما.يجري على أرض الهدى
من فتنة قد أورثت إعصارًا
خلطت جميع حروفها في أرضنا
وتصدرت كي تفتن الأبصارَ
وخزت عقول الثائرين على الردى
وتحولت لتساير التيارَ
ظهرت بأبشع ما تكون صفاتها
قبحا وإسفافا .واستحقارًا
وأدت بقايا ما توارث أهلنا
من.عزة عاشوا بهاأحرارًا
وروت خدود الأرض طهر دمائنا
وتهاطلت ديم السماأمطارًا
لتغسِّلَ.الجسد المسجى بيننا
بعوامل خلصت لنا.معيارًا
حصدت مفاهيم المحبة والإخاء
فتساقطت حلل النعيم دمارًا
وكسا دثار الذل روض ديارنا
ولباس مرالجوع بان جهارًا
وأذاق من عاشوه مُرَّ مَرَارِهِ
وتنفست صعداؤه الأحجارَ
وترملت غيد القمارى غصة
وتيتمت أكبادهن صغارًا
وترحلت أولادنا للحودهم
ليصير.كل أب لهم زَوَّارًا
رمضان ماذا في جعابك.حاويا
هل من حلول جئتها إبشارًا
أ لديك حل اللغز هذا سيدي
كي تنهي الأحداث. والأضرارَ
رمضان هل من توبة لملوكنا
ولكل من هم يملكون قرارًا
رمضان هل من صحوة لعقولنا
لتصحح الأخطاء والأفكارَ

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *