Share Button

 

حماده مبارك

قالت “شيماء.ع.م”، البالغة من العمر 26 عاماً، والتي تعمل معلمة في إحدى الأكاديميات الخاصة، إنها تزوجت منذ 7 أشهر من زوجها “عبدالرحمن.ا.ا”، الذي يكبرها بعام واحد، عقب خطبة استمرت نحو عام، وخلالها لم تلاحظ إدمان زوجها لـ”الشاي والقهوة”، لكن بعد زواجهما الذى تمت مراسمه بطريقة تقليدية، تغير سلوكه للأسوأ، إذ أصبح مُدمنا للتشاجر بسبب الشاى والقهوة، قائلة: “بيشرب شاى وقهوة كتير، ومن وقت ما برجع من شغلى، مبرتاحش، رايحة جاية على المطبخ، وبيرفض يعمل لنفسه، ولما بغيب عن إعدادهما شوية بلاقيه بيتخانق معايا وبيتهمنى بالتقصير، طيب أنا برجع من شغلي أعمل أكل مطلوب منى أقطع نفسى، هو عاوز كل 10 دقايق كوباية شاي أو قهوة وهو قاعد على الإنترنت، مبلحقش أخد نفسى”.

وأضافت الزوجة: “بقى دائم الضرب والتعدى والجلوس لوقت طويل برفقة الموبايل يتصفح الإنترنت، بالإضافة إلى أنه قعد من شغله، هو كان شغال مندوب مبيعات فى شركة خاصة، ولما سألته عن أسباب ترك العمل رد عليا وقالى ملكيش فيه، طالما فيه مصروفات فى البيت، يبقى متسأليش، وأنا مبقتش عارفة عنه حاجة، وفي آخر مرة غضبت ورجعت منزل أهلي وقعدت أكثر من شهر مسألش فيا، فطلبت منه يطلقني رفض، فأقمت دعوى طلاق للضرر واستحالة استكمال حياتى معه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *