“عصام حجي” قصة يجب أن نتعلم منها

“عصام حجي” قصة يجب أن نتعلم منها
Share Button

كتب: جبريل أحمد عبدالعزيز
من حوالي 20 سنة في عصر “مبارك” كان في معيد ف جامعة القاهرة “كلية العلوم قسم الفلك”
جت له منحة لفرنسا
فراح منطقة التجنيد التابع لها يقدم علي تأجيل لمدة 6 شهور عشان المنحة متروحش عليه
وﻹنه كان “بيتهته”
فرئيس منطقة التجنيد استهزأ بيه وقاله :
“آه يعني شغلتك تمشي ع السحاب والكواكب”
وقام محوله للجنة طبية للكشف عن سلامته العقلية !
فكان رد اللجنة الطبية بإنه
“غير لائق نفسيا وذهنيا”
بلغتنا “مجنون” وبالتالي تم استبعاده من الجيش وراحت عليه المنحة
أشتغل “ديليفيري” بعد شغل الجامعة
وكان خاطب بنت وما كان من والد البنت إلا إنه فسخ الخطوبة
“ﻹنه مالوش مستقبل”
رغم إنه كان معيد
كان له صديق من “جيبوتي” طلب منه إنه يروح معاه “للسفارة الفرنسية”
عشان يقدم ف المنح اللي بتقدمها الجامعات اﻹقليمية “الفرنسية”
فالموظف هناك قاله قدم مع زميلك
وكدا كدا المنحة مش هتجيلكم إنتم اﻹتنين
لكن علي اﻷقل تعملوا حاجة ترضي ضميركم
فقدم وكتب كل اسماء الجامعات اﻹقليمية بجانب جامعة “باريس”
فكانت إرادة الله إن المنحة تيجيله ف جامعة “باريس”
سافر وعمل دبلومة والدبلومة بقت ماجستير والماجستير بقي دكتوراه
فقدم رسالة الدكتوراه بتاعته عشان يعادلها فى مصر
فقام رئيس قسم الفلك وقتها وكان
“الدكتور هاني هلال”
ورفض الرسالة رفض قاطع مبرر رفضه بإنها
“لا ترقي لمستوي القسم”
رغم إنها كانت اول رسالة دكتوراه مصرية ف علم اكتشاف الكواكب
النهاردة اللي بيتهته ده بقي من أهم :
“علماء الجيولوجيا”
فى “امريكا” شغال فى :
“مركز هيوستن” التابع لوكالة “ناسا” وحصل “الجنسية اﻷمريكية”
رئيس مشاريع “ناسا” بميزانية مليار و200 مليون دولار
بعد ما كان ماسك ميزانية تطوير معامل قسم الفلك ف كلية العلوم بميزانية 100 جنيه
سنة 2003 قدم بحث عن :
استخدام تكنولوجيا الرادار ف اكتشاف المياه علي كوكب “المريخ”
فاختارته “ناسا” مختص عن “تصوير الرادار” في :
معامل محركات الدفع الصاروخي “بناسا”
واستاذ لعلوم الفضاء بجامعة “باريس”
وبيشرف ع مشاريع استكشاف لكواكب المجموعة الشمسية
هو ده “عصام حجي” اللي بيتم وصفه فى الإعلام المصري بالسفيه
فى الوقت اللي مصر منعت له محاضرة عن المناخ
لكن ناسا بعتته يمثلها ف مؤتمر عالمي عن التغيرات المناخية
“عصام حجي” اللي كل يوم “مصر” كانت بتبخر له حلم من احلامه
وأب كان شايف ان مستقبل بنته حيضيع واحد زية
لكن “امريكا” فتحت له بابها اللي قفلته فى وشه “مصر”
“عصام حجي” اللي استهزأوا بيه وطلعوه مجنون عشان بيتهته
ووظيفته يمشي علي السحاب والكواكب
ﻹنهم مبيعترفوش بعلماء غير “عبدالعاطي كفتة”
كل الإحترام لكل سفيه مجنون بيعافر علشان يحقق حلمه

ahramasr.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: