Share Button

لغة الصمت !!

           بقلم/هيام رضوان

 

مَن القائل أن الإنسان الصامت لا يحكى فللصمت ألف معنى ومعنى وحده من يشعر بك هو من يسطر الكلمات الخفية يبحر فى خلجات نفسك ؛ هو من يحل الغاز صمتك و يفهم معانيها. 

هل للصمت صرخات؟؟

والإجابة :نعم…

هل تدرك أن صرخات الصمت يصل مداها لأعماق النفس حيث تقف الروح عاجزة ما بين التمرد على ذلك العجز والرغبة فى أن تظل قوية تأبى الاستسلام لتلك الدموع الحبيسة فى المأقى..

أو تجعل الكون يسمع تلك الصرخات المزلزلة ؛ المعلنة الحرب على الخنوع لليأس والسقوط فى بئر الاوهام ..أحياناً يكون الصمت أقوى سلاح لانك تدرك أن هذه البئر لا ينضب معينها أبداً وأن الإنسان يعيش أسير لأهواء الأخرين كلاً حسب مزاجه و يظل فى مواجهة شبح التفسيرات مابين الصحيح منها و الخاطئة التى ترمى بظلالها على الحياة حتى يصبح كل شئ محط تفسير ومراقبة حتى الأنفاس تحتاج لتصريح لكى تمر الى أجسادنا. ونصبح لا نهتم بأن نستمتع بالحياةوبكل لحظة فيها بقدر ما نفكر فى تقديم المبررات والتفسيرات..

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *