الموقع الرسمى للجريده
Share Button

ليتنا
=====
ليتنا ما أضعنا أعمارنا
بين حزن أدمى قلوبنا
وندبات لا تفارق أجسادنا
وأوصدنا في وجه الحب أبوابنا
هل ترانا قد عشنا حياتنا
بدون غرام وعشق أشقانا
وأبكى من كثرة ألامه عيوننا
هل ترانا قد غيرت أقدارنا
أم هو ولد معنا وراودنا في أحلامنا
فجملها لنا وسرنا إليه باقدامنا
تعالى نترك الأخزان يكفي عذابنا
ونبحث عن ما يبدل أوجاعنا
كفانا من العذاب ما فاتنا
ونلحق ما تبقى من أعمارنا
نعيشه في سعادة وهذامن حقنا
#بقلم_حنان_محمدعبدالعزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like