الموقع الرسمى للجريده
Share Button

متابعة محمد درويش
كشف كتاب صدر حديثا أن زعيم حركة طالبان الراحل، الملا محمد عمر، كان يعيش على بعد أمتار من قاعدة أميركية في أفغانستان.
وتزعم الكاتبة والصحفية بيتي دام، في كتابها “حياة الملا عمر السرية”، أن زعيم طالبان لم يختبئ أبدا في باكستان، خلافا لما اعتقدته الولايات المتحدة.
وأضافت دام، التي عاشت في أفغانستان لمدة 4 سنوات، أن الملا عمر كان يعيش في مخبأ، يبعد بأمتار قليلة عن قاعدة العمليات الرئيسية لأميركا في ولاية زابول.
وذكرت الصحفية الهولندية أنها قضت 5 سنوات في محاورة أعضاء طالبان والبحث في خبايا الحركة من أجل إخراج كتابها إلى الوجود، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس” عن موقع “بي بي سي”.
ونجحت دام في محاورة الحارس الشخصي للملا عمر، جبار عمري، الذي قال إنه كان يخفي “الزعيم” في غرفة سرية على مقربة من القاعدة الأميركية حتى وفاته عام 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like