الموقع الرسمى للجريده
Share Button

متابعة محمد درويش
أعلن مبتكر “مومو المرعبة” القضاء على الدمية التي كانت مصدرا لانتشار تحد يشجع الأطفال على الانتحار أو يهددهم بالقتل عبر التصيد الإلكتروني لهم، قائلا إنه “لا داع للخوف الآن”.
ونقلت صحيفة “صن” البريطانية عن الياباني كيسوكي آيزو (43 عاما) قوله “إن مومو ماتت”، مضيفا “لم تعد موجودة، لم أكن أهدف إلى استمراريتها أبدا”.
وأكد للصحيفة البريطانية أنه “على الأهالي أن يطمئنوا الآن. مومو ماتت، وهي غير موجودة، ولعنتها ولت”.
وابتكر الياباني الدمية التي تسمى في الأصل “الطائر الأم” عام 2016، وكشف عنها في معرض فني شارك به في العاصمة طوكيو.
واستوحى الصورة، ذات العيون الجاحظة والابتسامة المخيفة، من أفلام الرعب، بهدف إخافة الناس، علما أنها في الأصل لتمثال عار لامرأة نصفها السفلي طائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like