الموقع الرسمى للجريده
Share Button

 

كتب حمدى صابر احمد

بدأت محافظة أسيوط سلسلة من الإجراءات الاحترازية على امتداد نهر النيل بدءاً من مركز صدفا وحتى مركز ديروط لمواجهة بقعة المواد البترولية (سولار) المتسربة إلى النيل والقادمة من سوهاج والعمل على إزالة آثارها بالتعاون بين شركة مياه الشرب والصرف الصحي وجهاز شئون البيئة ومديرية الري بالمحافظة.
وقال اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط إنه جاري متابعة آخر تطورات بقعة المواد البترولية “سولار” المتسربة بنهر النيل والتى وصلت إلى مركز أبوتيج صباح اليوم منوها أنه سيتم إغلاق بعض محطات مياه الشرب المرشحة احترازيًا وتشغيل محطات مياه شرب الارتوازية البديلة مما قد يتسبب في قطع المياه عن بعض المناطق وضعفها في مناطق أخرى لافتًا إلى الدفع بعدد كبير من السيارات المحملة بالمياه الصالحة للشرب لتوفير المياه للمواطنين في بعض المناطق المتأثرة وأخذ عينات دورية من المياه لتحليها والتأكد من سلامتها.
وأوضح المحافظ أن إغلاق بعض المحطات مؤقتا لبضعة ساعات لحين السيطرة على البقعة ومعالجتها وأنه سيتم إعادة فتح المياه والمحطات بعد التأكد من سلامة المياه وأنها لا تمثل خطورة على المواطنين مشيراً إلى أنه تم إرسال فرق متخصصة لمعالجة البقعة وتفتيتتها والقضاء عليها نهائياً
وأكد نور الدين أنه تم تكليف غرف العمليات الرئيسية والفرعية بمتابعة سير البقعة بالتعاون مع الجهات المعنية والتنبيه على مسئولي محطات مياه الشرب بكل مركز من مراكز المحافظة بإتخاذ الإحتياطات اللازمة لمواجهة مرور البقعة في كل مركز بالترتيب كما أصدر تعليمات مباشرة لرؤساء المدن لتوفير احتياجات المستشفيات والمخابز والمواطنين من المياه في حالة توقف تشغيل المحطات.
وأشار المهندس محمد صلاح رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط إلي وجود متخصصين لقياس سرعة المياه ومتابعة اتجاه البقعة وخط سيرها فضلًا عن تواجد كميائيو الشركة في جميع المحطات بالإشتراك مع الصحة لأخذ عينات كل ساعتين للتأكد من سلامة المياه لافتا أنه تم تشغيل محطات المياه الارتوازي بديلاً لمحطات المرشحة وتسيير سيارات مياه للمناطق المقطوع عنها المياه مؤكدًا على أن معامل الشركة تقوم بسحب عينات بصفة مستمرة من أمام المحطات للتأكد من سلامة المياه وإعادة تشغيل المحطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like