محافظ بني سويف يتابع منظومة العمل بالإدارة الهندسية والحملة الميكانيكية

محافظ بني سويف يتابع منظومة العمل بالإدارة الهندسية والحملة الميكانيكية
Share Button

 

بني سويف. أسامة سليمان

تفقد المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف ، اليوم الأحد، سير العمل بالادارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة بني سويف، للوقوف على مدى انتظام وتواجد العاملين ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، حيث رافقه المحاسب محمود مغربي مدير مكتب المحافظ ، والللواء دكتور محمد كمال رئيس مدينة بني سويف

وناقش المحافظ بعض الملاحظات التي رصدها خلال جولته ، وبحث المقترحات والحلول اللازمة لتحسين مستوى الأداء ،وتابع منظومة العمل ومستوى الخدمة المقدمة للمواطنين بمكاتب الطلبات والتراخيص والأرشيف، والتنظيم والتخطيط العمراني وغيرها

وجه المحافظ لجنة التفتيش والمتابعة بمتابعة المنظومة ورفع تقارير تفصيلية بصفة مباشرة لمكتبه لتحديد ما تم إنجازه من حلول وإجراءات تحسين للخدمة المقدمة للمواطنين.

كما وجه المحافظ رئيس المدينة ومدير الإدارة الهندسية بحصر الاحتياجات اللازمة لتحسين منظومة العمل بالادارة لتحقيق الشفافية في الأداء وتطبيق القانون وتقديم الخدمة بمستوى أفضل وبما يخدم الصالح العام.

وكلف المحافظ مسؤولى الوحدة المحلية بتنفيذ بعض الإجراءات لتسهيل الحصول على الخدمة عن طريق تسلسل الإجراءات للتيسير على المواطنين وتوفيرا للوقت والجهد، مع ضرورة تنظيم الارشيف بالإدارة الهندسية ، وتصنيفه ، وتبويبه لسهولة الحفظ والإسترجاع والاستعلام واختصار الوقت والجهد

وتفقد المحافظ مبنى مركز المعلومات و إدارة اتحاد الشاغلين ، والتقى ببعض المواطنين المترددين على المبنى وأستمع لمطالبهم واستفسر عن مستوى الخدمة المقدمة لهم، حيث وجه المحافظ بضرورة المتابعة الميدانية لمطالب وشكاوي المواطنين ، مطالبا برفع كفاءة المبنى دون المساس بطرازه المعماري

وانتقل المحافظ إلى مقر الحملة الميكانيكية ، حيث تفقد المعدات والسيارات بالحملة ، وناقش المحافظ مهندسى وفنى الحملة فى العديد من التفاصيل الفنية الخاصة بالمعدات المتوفرة للحملة ، مشدداً على سرعة التعاون وتوفير كافة المعلومات لتقييم الوضع الفعلى بالحملة ليتم تلافى نقاط الضعف والسلبيات فى المنظومة، والعمل على دعم نقاط القوة لتوفير خدمة أفضل يشعر بها المواطن، واستثمار الإعتمادات التى توفرها الدولة فى هذا الشأن بشكل أمثل

ahramasr.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: