Share Button

كتب وليد شفيق
يشهد منارة الفن المسرحي خلال الاونة الاخيرة محاولات لطمس الهوية الثقافية بسبب انتشار مجموعة من الباعة الجائلين الذين يفترشون امام احدى المسارح الثقافية العريقة الموجودة في منطقة وسط البلد وهو مسرح الطليعة الذى اخرج اجيال من الفنانين الشباب الذين يعدون في الوقت الحالي نجوم علي الشاشات تلك المسرح الذى يعد موهبة للشباب المبدع الذى ياتي الي هذة المكان لكي يخرج موهبتة امام الجميع والاداء الرائع للشخصيات التي يقدمها مجموعة من الكتاب في روياتهم المسرحية وخلال هذة الفترة الظلمية يعاني الفنانون الذين يقدمون رواياتهم المسرحية من سيطرة الباعة الجائلين في حرم المسرح العريق الذين يعتمدون انهم يعطلون مسيرة الحياة الفنية المسرحية ويناشد فنانوا المسرح العريق القطاعات الثقافية المختلفة ووزيرة الثقافة الدكتورة ايناس عبد الدايم التدخل من اجل انقاذ المنارة الثقافية العريقة ورجال الدولة المصرية المثملين بقيادات الشرطة الباسلة ووزير الداخلية اللواء محمود توفيق بالتدخل للقضاء علي الباعة الجائلين وعودة المسرح لسابق عهدة قوية شامخة لكي يقدم مجموعة من الاعمال المسرحية التي تعد نواة الابداع النظيف وقال احدى اعضاء مجلس النواب اكمل قرطام رئيس حزب المحافظين في احدى التصريحات حول المسرح العريق
الأمر ذاته يتكرر مع مسرح الطليعة، الذي يضم جميع مثقفي مصر، ومسرح العرائس الذي من المفترض أن يكون منارة ثقافية للأطفال مشيراً إلى ان كل تلك الانتهاكات للقوانين والقرارات تقع تحت مرأى ومسمع الأجهزة التنفيذية المنوط بها تطبيق القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *