الموقع الرسمى للجريده
Share Button

متابعة محمد درويش
قال وزير الخارجية ، سامح شكري، اليوم الاثنين، في حوار مع “سكاي نيوز عربية”، إن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن تنفيذ أحكام الإعدام في مصر، هي “محاولة للفت الأنظار”، بالتزامن مع استضافة القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ.
وأوضح شكري أن “القادة الأتراك يتحدثون عن عملية إرهابية أدت لاغتيال النائب العام المصري، تستضيف بلادهم العقل المدبر لها وهو القيادي في تنظيم الإخوان الإرهابي”.
وأضاف وزير الخارجية سامح شكرى “نحن لن ننزلق للرد على هذا المستوى من التصريحات غير اللائقة ولا المقبولة”.
وأكد أن نجاح مصر في استضافة القمة العربية الأوروبية واستمرارها في تعزيز حضورها الدولي والإقليمي دون الالتفات لتلك الوقائع، هو “أبلغ رد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like