Share Button
كتب. أيمن درويش.
قال تعالى،
(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُون )
صدق الله العظيم 
أن الإرهاب لا دين له وأن العمليات الإرهابية علي الشعب والجيش والشرطة
لا تزيد المصرى إلا تماسكاً وقوة
رغم كل المكائد التي تحاك ضددها لزعزعة الأمن والأمان والاستقرار ولعدم التقدم الي الامام .
وتجد قوة وإيمان وصبر الشعب المصري في كل المواقف علي مر العصور
فصلابة شعبها وترابطه ووحدته ستظل دائماً سبباً لقوتها وتماسكها .
وفي الأيام الماضية شَهِد الوطن إنجازات أمنية مكثفة ، استهدفت الخلايا الإرهابية في مواجهات عدة لمواجهة وإقتلاع جزور الإرهاب الغاشم الجبان ،
ومنها العملية الشاملة سيناء 2018
شَهِدت تلاحماً بين الإرهاب و رجال الأمن البواسل
الذين ضربوا أروع الأمثلة في الشهامة والشجاعة والوفاء، وضحوا بأنفسهم
للقضاء علي
الإرهاب ومحاصرته في كل مكان ،
من أجل الحفاظ على أرواح المواطنين الأبرياء والتي تزهق في أعمال العنف والإرهاب
فدائماً كانت الشرطة و الجيش والشعب المصري العظيم رمزاً للقوة والعزة ومقبرة للفاسدين في كل زمان ومكان،
أن خطورة الإرهاب الذى أصبح خطرا يهدد دول العالم وليس مصر فقط، يتطلب التكاتف دوليًا للقضاء على معاقله
لحماية الأمن القومي والاقتصادي
حيث أنه لا اقتصاد بلا أمن
أن هدف ما يسعي إليه الأرهاب هو عدم الأستقرار والأمان
وبس الشائعات لزعزعة استقرار اي بلد
ويتطلب منا التكاتف و أن نعمل من أجل الوطن بكلّ صدق وأمانة، وأن نحافظ على مكتسباته وثرواته ومقدّساته،
اعانكم الله ياشعب مصر العظيم
ودائما في ترابط وقوة رغم أنف كل المكائد التي تحاك ضددكم من المخربين والمفسدين والذين يسعون دائماً إلى الدمار والخراب والعنف وزعزعة الاستقرار.
تحيا مصر تحيا مصر دائما وأبدا
شعباً وجيشاً وشرطة
داعين الله أن يحفظ مصر شعبا وجيشا وشرطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *