ندوة “ثقافة التسامح ودورها فى تقوية العلاقات الاجتماعية”

ندوة “ثقافة التسامح ودورها فى تقوية العلاقات الاجتماعية”
Share Button

ندوة “ثقافة التسامح ودورها فى تقوية العلاقات الاجتماعية”

لطلبة كليه الاداب قسم علم الاجتماع بالسويس

كتب / أشرف الجمال 

 فى إطار التعاون والتنسيق مع كلية الآداب قسم علم الاجتماع بجامعة السويس نظم اليوم الأحد الموافق 3 مارس 2019 مركز النيل للإعلام بالسويس الهيئة العامة للاستعلامات ندوه للفرقة الثانية حول ثقافة التسامح ودورها فى تقوية العلاقات الاجتماعية حاضر فيها الأستاذ عادل عبد اللطيف استشارى أسرى وتربوى.

— وفى كلمته الأفتتاحية للندوة عرف سيادته التسامح بانة الاحترام والتقدير والقبول للصفات الإنسانية ويظهر أهمية التسامح فى العديد من جوانب الحياة المختلفة حيث يزيد التكامل بين أفراد المجتمع ويبعث على الشعور بالسعادة وقد تحدث سيادتة حول انواع التسامح منها تسامح ثقافى وتسامح دينى وتسامح اخلاقى وتسامح اجتماعى ووضح سيادتة خصائص ثقافة التسامح منها تعمل على إزالة الحقد والكراهية والابتعاد عن مفهوم العنف والجريمة وتعمل على تنمية روح المواطنة والديمقراطية وخلق جيل وعى سالم بعيد عن مظاهر التخلف الاجتماعى .

— وأكد سيادتة على أن ثقافة التسامح تضمن القدرة على تنمية الثقافة الدينية والاجتماعية وتقوية العلاقات الاجتماعية بين الأفراد وكذلك نبذ التعصب والعنف وأوضح للطلاب أن ثقافة التسامح هى الطريق الى الشعور بالسلام الداخلى والسعادة والشعور بهذا السلام متاح دائما لنا ووضح سيادتة أن التسامح والسلام والتعايش ثقافة متأصلة لدى الشعب المصرى منذ آلاف السنين ورغم الكثير من المحاولات للقضاء على هذة القيم العليا ولكنها ستظل ثابتة ولن تتغير مهما حدث وتم عرض فيلم فيديو حول قيمة التسامح و اهميتة وفى النهاية أكد المحاضر على أهمية دور الاعلام نحو تعزيز ثقافة التسامح فى المجتمع لخلق وعى محب قائم على الحب والتسامح بين أفراد المجتمع .

ahramasr.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: