Share Button

كتب / أشرف الجمال
فى إطار محور ذوى الاعاقة للهيئة العامة للاستعلامات نظم اليوم الأربعاء الموافق 3 ابريل 2019 مركز النيل للاعلام بالسويس ندوة حول استيراتيحية حقوق ذوى الاعاقة فى التعليم حاضر فيها الاستاذة ايمان مصطفى مدير عام مدارس التربية الخاصة بالتربية والتعليم بالسويس بحضور اخصائيين اجتماعيين واولياء امور واخصائيين نفسيين وبعض مدارس الدمج بالسويس بهدف التعرف على مكتسبات المعاقين فى التعليم وجاءات كلمة الندوة الأفتتاحية بأعتبار ان الحق فى التعليم من أبرز الحقوق الأساسية التى كفلها الدستور والقانون والتى يجب ضمان توفيرها للأشخاص ذوى الاعاقة فهو بمثابة يعد الركيزة لبقية الحقوق الأخرى المرتبطة بالأشخاص ذوى الاعاقة بشكل خاص وذلك لأنه يرتبط مباشرة لتأهيل الأشخاص والقدرة على دمجهم فى المجتمع وجعلهم فئة منتجة فى المجتمع.
— وتحدثت سيادتها أن توفير هذا الحق يتطلب توفير العديد من الإجراءات الأساسية التى تمهد لإيصال التعليم المناسب للشخص ذوى الاعاقة حسب نوعية وحجم الاعاقة وأشارت إلى انها تتوزع المسئولية عن توفير التعليم للأشخاص المعاقين على القطاع الحكومى ومؤسسات المجتمع المدنى سويا فدمج المعاقين فى المدارس الحكومية وتوفير ادوات التعليم المساعدة لهم مهمة القطاع الحكومى إضافة إلى مسئولية ذاك القطاع بالتعاون مع المؤسسات المعنية بحقوق المعاقين عن خلق البيئة المناسبة والوعى المجتمعى لدمج ذوى الاعاقة فى التعليم .
— كما تحدثت سيادتها عن الاتفاقيات والحقوق الدولية وحقوق ذوى الاعاقة فى التعليم فى المواثيق الإقليمية والخلاصة أن توفير الحق بالتعليم لاشخاص ذوى الاعاقة يتطلب من الحكومة اتخاذ سلسلة من الإجراءات على أرض الواقع التى تضمن توفير التعليم للأشخاص ذوى الاعاقة على اختلاف انواع اعاقتهم وان إيجاد بيئة تعليمية شاملة وحاضنة لذوى الإعاقة سوف يساعد جميع الأطفال على التعليم وتحقيق إمكانياتهم وتحتاج النظم التربوية والتعليمية الى اعتماد المزيد من الأساليب التى تركز على الملتقى مع تغير المناهج الدراسية وطرق مواد التدريس ونظم التقييم والإمتحانات وفى نهاية الندوة أوصى الحضور بالتدريب المناسب للمعلميبن بصفات عامة يمكنة من بناء الثقة بالمعلم وتحسين مهاراته وقدراته على تعليم الاطفال ذوى الاعاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *