Share Button
كتب /أيمن بحر 
قضت محكمة المانية بسجن امرأة المانية خمسة أعوام بتهمة الإنتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ما قصة العائدة من التنظيم الإرهابى، حسب بيانات الإدعاء العام؟ ما حيثيات الحكم عليها؟
قضت المحكمة العليا فى شتوتغارت الألمانية (الخامس من تموز/يوليو 2019) بسجن امرأة المانية لمدة خمسة أعوام بتهمة الإنتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) الإرهابى، وكانت المتهمة (32 عاماً) عاشت فى سوريا والعراق خلال الفترة من نهاية عام 2013 حتى آب/أغسطس عام 2017، وتم القبض عليها فى منتصف عام 2018 فى مدينة بادن-بادن الألمانية عقب عودتها من هناك.
وطالب الإدعاء العام بسجن المتهمة لمدة ستة أعوام، بينما طالب محاميها بالسجن لمدة ثلاثة أعوام، وكانت المتهمة تبرأت من التنظيم خلال المحاكمة.
وبحسب بيانات الإدعاء العام، تزوجت المرأة عقب فترة قصيرة من وصولها الى سوريا من مقاتل ينتمى للتنظيم الإرهابى لم تكن على معرفة به فى ذلك الحين، وعاشت المتهمة، زابينه إس، معه وكانت تدير شئون المنزل.
وبحسب بيانات صحيفة الدعوى، قامت المتهمة بتمجيد الحياة فى كنف “داعش” فى عدة مدونات على الإنترنت، بغرض جذب أكبر عدد ممكن من الأفراد للسفر الى مناطق النزاع.
ولقى زوج المتهمة حتفه بعد ذلك خلال معارك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *