Top Tag
Share Button

المحامي :  عابد نعمان.

الجزائر

لعلم والجهل طرفي معادلة للحقيقة التي يتوقف وجودها حسب جنوحها لأحد الضدين
فيحصل العلم بالجزم واليقين ولايمكن ان يحصل بغيرهما فالظن والشك والريبة ثلاث رغم قوة عددها وتعدادها فهي لاتوازن في مجموعها قيمة يقينية للحقيقة
وهذا هو الفرق بين مايحصل به العلم ويبنى عليه وبين ما يحصل به الجهل ويبنى عليه
اليقين وهو الجزم القاطع بالدليل القاطع المنتج للحقيقة التي لايمكن ان تتصف بأكثر من وصف اما صحيحة او خاطئة اما ثابتة او منفية ولايمكن الجمع بين الوصفين في اليقين فنصل زملائي زميلاتي لمبادئ اوصي بها نفسي واياكم
الاصل في الحقيقة اليقينية لاتتناقض فروعه
ولايمكن للفرع ان يكون نقيض اصله
ولايمكن للفرع ان يكون نقيض فرع من ذات اصله
الوصف في الحقيقة اليقينية اما اثبات واما نفي اما القول بصحتها واما القول بخطأها وذلك لاستحالة الجمع بين الضدين فتنقلب الحقيقية اليقينية الى افتراض مشكوك وهذا قلب لها فانقلبت الحقيقة مهما كان وصفها من الوجود الى افتراض بالوجود وهذا اعدام لها والعلم ضد انقلاب الحقائق ولايعذر بالاجتهاد والابداع في ذلك شيئا لان الاجتهاد لا ينشئ الحقائق وانما يقلب يقينيتها فتصبح ذات وصف من اوصاف الجهل فننتقل من العلم المنظم الى الفكر الفوضوي الافتراضي فتتناقض الفروع وهذا لتدخل اصل اخر لاينتمي اليه اليقين في شيء وهو الطرف الثاني ذو ثلاثة فروع
وهنا يبدأ الصراع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like