Share Button
كتب/محمدفلفل
مع ترقب العالم لغد أفضل وفى إطار إهتمام القيادة الحكيمه بأهميه مجابهة التغيرات المناخيه وأن مصر من أولى الدول العربيه حرصا على الحفاظ على البيئه وإدراكها مدى العواقب الوخيمه التى ستطرأ على العالم أجمع وحرصا من الهيئه العامه للإستعلامات برئاسة الكاتب الصحفى /ضياء رشوان
على نشر الوعى المجتمعى بمخاطر ثلوث البيئه وأطلقت الحمله الإعلاميه لرفع الوعى البيئى تحت شعار
(بيئتنا حياتنا ..بأيدينا نحميها)
ووفقا للمحاور الإعلاميه للتنمية المستدامه ٢٠٣٠عقد مركز النيل للإعلام بدمنهور برئاسة الأستاذه/ نهال نعيم مدير مركز النيل للإعلام بدمنهور وبالتعاون مع ديوان عام محافظة البحيرة وكليه الشريعه والقانون بدمنهور وجهاز شئون البيئه بالبحيرة ندوة تثقيفيةبعنوان:
( مؤتمر الأمم المتحده لتغيير المناخ.. التحديات والمواجهه)
بكلية الشريعه والقانون بدمنهور.
بحضور عدد كبير القيادات المحليه بمحافظة البحيرة وأعضاء هيئه التدريس بالكليه وعدد كبير من طلاب الجامعات المختلفه
حاضر فى هذه الندوة الدكتور أحمد نور الدين أستاذ الأحياء المائيه بالمركز القومى للبحوث والدكتور سيد مرجان عميد كلية الشريعه والقانون بدمنهور و د جيلان شرف عميد كلية الإعلام جامعة السويس سابقا و د مصطفى الشربينى سفير ميثاق الإتحاد الأوروبى للتغير المناخى و د ميسه صلاح الدين مدير عام البحوث بشركة مياه الشرب بالأسكندريه
د إسراء عمار أستاذ البيئه النباتيه بكلية العلوم جامعة طنطا .
وشارك فى فعاليات الندوة :
أ/ على دومه رئيس جهاز شئون البيئه بالبحيرة
و د بشارة عبد الملك عضو المجلس التنفيذى بديوان عام محافظة البحيرة و د وداد هيكل مجلس المرأه القبليه بديوان عام محافظة البحيرة و نصر طه مدير رعاية شئون الطلاب بكلية الشريعه والقانون بدمنهور وصفاء كمال مسئول المتابعه بمركز النيل للإعلام بدمنهور
•افتتحت فعاليات الندوة بكلمة الأستاذة نهال نعيم مدير مركز النيل للإعلام بدمنهور مؤكده على أهمية موضوع الندوة لإعداد التوصيات والمقترحات بالتزامن مع طرح الاستراتيجية الوطنيه لتغير المناخ
وإستضافة مصر لمؤتمر أطراف إتفاقية الأمم المتحده لتغير المناخ cop27 فى نوفمبر المقبل بمتوقع حضور ١٢٦ رئيسا وأكثر من حوالى ٣٠ ألف مشارك وذلك من أجل توثيق التوصيات وطرح التحديات التى تواجه البيئه والعمل على تجنب مخاطر تغير المناخ وشرح آليات التكيف معها.
•ثم تحدث الدكتور سيد مرجان عميد كليه الشريعه والقانون بدمنهور حيث أوضح جهود جامعة الأزهر فى نشر الوعى تجاه التغيرات المناخيه ومساندة الدوله المصرية فى عام المناخ متمثلا فى تنظيم مؤتمر المناخ فى مصر .
• وأكد الد كتور مصطفى الشربينى على أهمية مواجهة التغيرات المناخيه فى مصر وأفريقيا حيث أثبتت الدراسات بأن السلوكيات والعادات اليوميه تساهم بنسبة ٥٠% من زيادة مخاطر التغيرات المناخيه وأن الدوله المصرية تصدر التشريعات من أجل الحفاظ على نقاء الجو وتطهير المجارى المائيه من خلال الحفاظ عليها وتبطينها .
• ثم ألقى الدكتور أحمد نور الدين كلمته حول تأثير التغيرات المناخيه الحاليه على الأحياء المائيه والثروة السمكية فى العالم عموما وتوضيح جهود الدوله المصريه فى الحفاظ على الثروة السمكية بها خصوصا.
•ومن جانبها أكدت الدكتورة جيلان شرف على أهمية الدور الإعلامى فى الترويج ونشر كافة المعلومات حول التغيرات المناخيه وآثارها الضارة على العالم أجمع وأهمية إختيار الجمهور والفئات المستهدفه وعمل الإعلانات التحذيريه حول الآثار المتوقعه من التغيرات المناخيه وأشادت بدور الدولة المصريه وسعيها فى الحفاظ على نظافة البيئه مشيرة إلى الحدث العظيم فى إستضافة مصر لمؤتمر المناخ مما يدل على أن الدوله المصريه من أعظم الدول التى تؤمن وتواجه التغيرات المناخيه
• وعلى صعيد أخر تحدثت الدكتورة ميسه صلاح الدين حول توضيح التغيرات المناخيه على الموارد المائيه بجمهورية مصر العربية .
•وأخيرا أضافت دكتورة إسراء عمار بمعلومات عن معنى التصحر وأثره على النباتات بمصر وشرحت العوامل الطبيعيه للتصحر وكذلك طرحت أهم السلوكيات وتصرفات الإنسان التى تؤثر على النباتات وحثت على ضرورة زيادة زراعة الأشجار وخفض مستوى التلوث مع الحفاظ على نظافة المصادر المائيه وعدم إهدارها.
قد تكون صورة ‏‏‏٥‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏
قد تكون صورة ‏‏‏١١‏ شخصًا‏ و‏أشخاص يقفون‏‏
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.