< وزيرة البيئة تشارك بجلسة التكيف والأضرار والخسائر خلال المشاورات التمهيدية قبل مؤتمر cop 26 لتغير المناخ - جريدة اهرام مصر
Share Button
وزيرة البيئة تشارك بجلسة التكيف والأضرار والخسائر خلال المشاورات التمهيدية قبل مؤتمر cop 26 لتغير المناخ
كتبت شيرين صابر
شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى جلسة التكيف والاضرار والخسائر خلال المشاورات التمهيدية قبل مؤتمر cop 26 لتغير المناخ ، حيث اكدت على ضرورة إيجاد طريقة ملموسة للمضي قدمًا لتعيين موارد مالية محددة لتنفيذ خطط التكيف الوطنية للدول بالاضافة الى تقديم توصيات واضحة إلى صندوق تمويل المناخ الأخضر حول كيفية توفير التمويل للسياسات والمشاريع والبرامج المحددة في برامج العمل الوطنية بطريقة سريعة مع إجراءات أقل تعقيدًا وللسماح أيضًا بتنفيذ اليات التكيف في المساهمات المحددة وطنيًا من خلال تفعيل موارد الصندوق وبما يضمن استدامته.
وخلال الجلسة النقاشية الخاصة بمجموعات الخاصة بالتكيف المنعقدة اليوم أكدت على أهمية وجود شبكة واضحة للتمويل لكافة الاضرار والخسائر التى حدثت بالدول بما يضمن بناء القدرات والتطوير لتجنب ازدواجية الجهود مع تلبية احتياجات البلدان النامية مع مواءمته مع الخطط الوطنية الحالية المتعلقة بالمناخ والكوارث مع ضرورة فصل التمويل المخصص للتكيف عن التخفيف من الخسائر والاضرار بشكل واضح .
و اضافت فؤاد انه لابد من استمرار التمويل العام والقائم على المنح لتمويل التكيف في البلدان النامية مع توفير الدعم التكنولوجي وبناء القدرات مشددة على ضرورة تسهيل برامج تخصيص التمويل بما يلبى احتياجات وأولويات البلدان النامية و خاصة فى ظل نقص التوازن بين التكيف وتمويل التخفيف لذلك ، وضرورة ان يكون التمويل مرتبط بالخطط الوطنية التى تقوم بها الدول ، كما يجب ان يخرج مؤتمر الاطراف cop 26 بخارطة طريق
واضحة على كيفية تفعيل آلية وجود تمويل للاضرار والخسائر.
اما بالنسبة لموضوعات التكيف فقد أكدت د. ياسمين فؤاد على ضرورة وجود آلية لتمويل الخطط الوطنية للتكيف التى تقوم الدول بإعدادها وكذلك اهمية وجود هدف عالمى للتكيف كما هو الحال فى قضية التخفيف واتخاذ تدابير للحفاظ على التوازن اللازم بما يضمن تعزيز المصادر الثنائية والمتعددة الأطراف مع تبسيط إلاجراءات وتطوير البيئات التمكينية في البلدان المتلقية.
قد تكون صورة لـ ‏‏‏٢‏ شخصان‏ و‏أشخاص يقفون‏‏
Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك رد