Share Button
كتبه صالح عباس
التسول هو طلب المعونة من الأخريين دونما مقابل وقد تجبر الظروف بعض الأشخاص على ذلك ولكن البعض الآخر اتخذها مهنه سهله وبسيطه للحصول علي المال ومن المعروف انك لكي تحصل علي شيئ فلابد أن تتنازل عن بعض ماتملك لكي تحصل علي قيمه المساله واول. تلك التاذلات هو التنازل عن كرامتك ولو بنت او سيده وما أكثرهم يمكن أن يطلب منها التنازل عن شرفها والحكايات كثيره ومؤيديه لمصداقيه هذا الكلام فلو فقدت الانثي شرفها فكم سيصبح ثمنها في مجتمع سوي تحكمه الأخلاقيات حتما هي تساوي صفر أو أنه أقيم منها وقد تدفع حياتها ثمن لذلك مع العلم بأن الرجل الذي يسلم جسده لامراه كمن تسلم جسدها لرجل
والإسلام دين قويم نهي عن التسول وجعل العمل فرض علي المسلمين جميعا وكلنا نعرف ان رجلا جاء يطلب صدفه في المسجد فعلمه النبي الكريم كيف يكسب قوته من عمل يده بأن اشري له قدوما وقال له اذهب فاحتطب وبع وفعلا جاء للرجل بعدها وقد ظهرت عليه اثار النعمه فالعمل دوما كرامه ويكسب الانسان قيمته
ولي قصه شاهدتها بعيني في أحد شوارع الجيزه الهامه شاهدت فتاه عشرنبه وهي تزحف علي الارض وتطلب من الماره اعطاءها حسنه وفعلا كان منظرها مثير للشفقه وكنت اقف بأحد المحلات لشراء شيئ ما فحدثت صاحب المحل كيف تترك هكذا فضحك وارجع لي الكاميرا الخاصه بمحله فوجدتها في تمام الثالثه فجرا من اليوم السابق تجلس أمام المحل بثياب فاخره وتشرب زجاجه مياه معدنيه وهي ليست عاجره الساقين ولكن ذلك لزوم الشغل فلم املك الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.