رحيل الباحث الدكتور حسين أبو النمل بعد معاناة بمرض عضال

Share Button

كتب احمد بن حريز -تونس

أشعر وكأني في أرض غريبة، أسرح للحظات أتأمل فيها الماضي، يوم كنت تلاقينا وأنت مبتسم، اشتقت لأسمع منك الكلمات التي كنت تواسينا بها و تأبن واقعنا ، اشتقت لأسمع منك تلك الكلمات التي كنت تشجعنا بِها، و تفتح الآمال بين الركام يشهد الله أنني لم أُلتق أحداً من قبلِك و لا بعدك له مثل ما فيك من سعة صدر وحسن خلق و عمق رؤية و جرأة مواجهة و حرصا على اعادة بناء المشروع الوطني المأزوم المهزوم
صديقي، ها أنا اليوم بعد رحيلك أعلم بأنه لن أسمع أجراس الموت تدق في شفتيك بعد اليوم، أُعلم منذ احتضنك القبر تحت الترابِ وقفت كذاكرة تقف على شفير النسيان، أعلم ستمنحك أفواه المتملقين الواقفين على أرجل الخطيئة في أرض انطلت عليها خدعة الحياةِ المقحلة نياشين السلام، والمحبة، والصدق، والطهر، والوفاء، سيقولون: عظيمٌ اغتاله الموت ، الذكر يبقى زماناً بعد صاحبه، وصاحب الذكر تحت الأرض مدفون.
وصلتني رسالتك الصامتة منذ حوالي الشهرين، يوم وقفت عاجزا عن تقديم التعزية بإغتيال ابني بيرم و لم تمتلك القوة و القدرة على التعبير عن حجم أساك بسبب هول الصدمة بالرغم انك الأقوى امام المواقف الصعبة الا ان صدق موقفك الانساني هزمك و طغى على كل قوتك

Author: Egypt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *