الموقع الرسمى للجريده
Share Button

متابعة محمد درويش
انطبق المثال الشهير “استنجد غريق بغريق فغرقا” على حادثة غريبة من نوعها تعرضت لها طائرة شحن إيرانية من طراز “بوينغ 747” في مطار حمد الدولي بقطر، وفق ما نقل موقع “ذا درايف”.

وبعد فرض دول عربية، على رأسها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مقاطعة دبلوماسية واقتصادية على قطر بسبب دعمها الإرهاب، وجدت الدوحة إيران إلى جانبها.
وترسل طهران بشكل مستمر طائرات شحن لمساعدة الدوحة على تدبير النواقص، التي تعاني منها بسبب المقاطعة.
والأسبوع الماضي، تعرضت طائرة شحن إيرانية لحادث كبير بعد وصولها إلى قطر قادمة من العاصمة الأرمينية يريفان.
ووقع الحادث حين شرع موظفو الشحن في تفريغ الطائرة من حمولتها، لكن يبدو أن العملية تمت بطريقة غير صحيحة.
واتضح ان الموظفين أخرجوا الكثير من البضائع من الجزء الأمامي للطائرة دون موازنة ذلك مع الجزء الخلفي، الأمر الذي أدى إلى خلل في التوازن وسقوط الطائرة، التي يبلغ طولها نحو 70 مترا، على ذيلها فيما ارتفع جزئها الأمامي عاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like