ملاك يتحرر من قيده شعارًا رسميًا لاحتفالية قادرون باختلاف

Share Button

• بقلم الإعلامية / هبه صابر

• أعلن الاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنية اليوم من خلال صفحاته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إطلاقه شعار جديد لاحتفال الرئاسة السنوي باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة “قادرون باختلاف”.

• يعتمد الشكل على الدمج بين ثلاثة رموز: رمز الدائرة ويعبر عن الدمج بين فئات المجتمع المختلفة متحدي الإعاقة وغير المعاقين، والحلقة إشارة للملائكة وترمز لنقاء وبراءة متحدي الإعاقة، ويشير الملاك الطائر بحركته إلى القدرة والتحرر. وتم توحيد اللون الذهبي في كامل التصميم لإضفاء إحساس بالاعتزاز والتقدير لقلوب من ذهب، وهو يحمل معنى الشباب والقدرة على الوصول والتحمل.

• كان هذا التصميم فكرة وتنفيذ شركة Eventy / Secret Agency، اعتمدت رؤيتهم في إعداده على تبسيط الرموز بشكل فني جميل يسهل تذكره وطباعته، وكان قد أسندت إليهم هذه المهمة بعد المفاضلة بينهم وبين العديد من الأطروحات التي قدمت للاتحاد بعد الإعلان عن حاجته لتصميم شعار لقادرون باختلاف. وقد قدمت الشركة العديد من التصميمات المتميزة ووقع الاختيار على هذا التصميم ليصبح شعارًا رسميًا لاحتفالية قادرون باختلاف.

• والجدير بالذكر أن احتفالية قادرون باختلاف هي احتفالية رئاسية سنوية تقام كاحتفال رسمي من الدولة باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة. ينفذه الاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنية بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة ويستهدف طرح أهم القضايا المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة في مصر وتسليط الضوء على قدراتهم المتميزة لتشمل الإعاقات الذهنية والحركية والبصرية والسمعية وقصار القامة، وتجعلهم أبطالًا للحفل وجمهوره المخاطب.

• تقام فعاليات الاحتفالية بحضور وتشريف فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي – رئيس جمهورية مصر العربية ومعه العديد من كبار مسئولي القطاع الحكومي والخاص من رئاسة الوزراء ورجال الأعمال والفنانين والسياسيين ومجالس إدارات الهيئات الرياضية والأندية وطلاب الجامعات وشباب من جميع أنحاء العالم.

• أصدر فخامة الرئيس بها العديد من التوصيات والقرارات بنسختيها الأولى والثانية في عامي 2018 و 2019 أحدثت طفرة في مجال ذوي الإعاقة في مصر نظرًا لاستجابته الفورية لمطالب أبنائه من ذوي الإعاقة بعد استماعه إليها وحرصه على تلبيتها.

Author: ساميه الشرايبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *