Share Button
متابعة محمد درويش
تعرضت مديرية التربية في إحدى محافظات مصر لعملية نصب محكمة، تسببت في هدم 3 مدارس ابتدائية وجعل التلاميذ يواجهون مصيرا مجهولا على أبواب العام الدراسي الجديد.
وبدأت فصول الخدعة في يناير الماضي، عندما عرض شخص مبلغا من المال على الإدارة التعليمية في نجع حمادي، التابعة لمديرية التربية والتعليم في محافظة قنا جنوبي البلاد، من أجل بناء 3 مدارس جديدة بعد هدم القديمة، حسب صحيفة “الوطن” المصرية.
ولتمرير خدعته على الإدارة التعليمية، زعم النصاب أنه وكيل مجموعة هندسية للمقاولات، وأن المبلغ الذي قدمه يأتي في إطار مرحلة أولى لإعادة تشييد المدارس الثلاث.
وبالفعل، وافقت الإدارة التعليمية على العرض وحددت له أسماء 3 مدارس بحاجة إلى إعادة تشييد، هي سلاجة الابتدائية، والقناوية الابتدائية، والشطبية الابتدائية، وتم هدمها بعد الحصول على موافقات الجهات المعنية.
إلا أن النصاب جمع مخلفات الهدم التي يمكن الاستفادة منها مثل الأسلاك والحديد، بالتعاون مع أحد المقاولين، ثم باعها، قبل أن يختفي تماما عن الأنظار، تاركا تلاميذ المدارس يواجهون مصيرا مجهولا، لا سيما مع قرب بدء العام الدراسي منتصف سبتمبر المقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *