Share Button

وداعا رمضان

بقلمي /احمد الصعيدي

حقا رمضان ايام معدودات رحل سريعا بجمال أيامه وحسن المعاملة والمحبة والتسابق لفعل الخير

رحل بتراويحه وصلواته التى كانت تملأ المساجد

بالذكر والقيام وقرأت القران

لكن

هل قصرت الصلاة لوقتها في رمضان فقط؟؟؟

هل كتبت قرات القران وانارت الوجوه بالنظر للمصحف على ايام وليلى رمضان فقط؟؟؟؟

هل لم يفرض التراحم والتواصل والبحث عن الفقير الا فى رمضان فقط؟؟؟؟

هل شرع التسامح والعفو واللهم انى صائم لرمضان فقط؟؟

هل شرع التوسيع على الاهل والاحباب و مراعاة الفقراء فقط فى رمضان ؟؟؟؟

هل الكلمة الحسنه والتزاور وصله الارحام لا نعرفها الا فى رمضان وايام الاعياد فقط؟؟؟؟

هل وهل وكثير مثل هل.. …….؟؟؟؟؟؟

العديد من التساؤلات تجول بخاطري واردت طرحها علنا نستفيد من ما حققناه في رمضان من اعمال نحتسبها عند الله خير

ونرجو الله ان يتقبلها .

لابد وانم نعى ان رب رمضان هو رب كل الشهور وان الخير لا وقت له ولا ميعاد وان كان الله فضل رمضان بأيام معدودة وليله القدر فرب رمضان هو من أمرنا بقراءة القران في أي وقت وان الذكر يرفع البلاء .

1- (اقرأوا القران فانه يأتى شفيعا لأصحابه يوم القيامة)

ومن سنه نبيه صلى الله عليه وسلم فى الذكر وانه

ـ وقاية من البلاء: قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ، فِي الْأَرْضِ، وَلَا فِي السَّمَاءِ، وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، لَمْ تُصِبْهُ فَجْأَةُ بَلَاءٍ، حَتَّى يُصْبِحَ، وَمَنْ قَالَهَا حِينَ يُصْبِحُ ثَلَاثُ مَرَّاتٍ، لَمْ تُصِبْهُ فَجْأَةُ بَلَاءٍ حَتَّى يُمْسِيَ» سنن أبي داود.

-2من فرض الزكاة والتصدق فى رمضان هو نفسه من اوجب الزكاة والصدقة تطهيرا للقلوب وشفاء للأمراض .

(خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا )

وفى ايه اخرى

(وفي أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم)

-3رائينا من مظاهر رمضان الجميلة الاسلوب الراقي فى المعاملة والحرص على التواصل والبشاشة فى وجه الضيف والسعي الى الكرم ودعوات الفطور والسحور فهل سنتوقف عند نهاية رمضان ؟؟

ام انشاء الله تعالى سنستمر فى العطاء والتحلي بصقه الكرم

(قال ﷺ: خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وقال ﷺ: المؤمن مرآة أخيه والمؤمن أخو المؤمن يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه، فيحفظه في ماله ويتعاهد حاله، ويصلح شأنه ويرعى مصلحته.)

اقول قولي هذا لا ذكركم ونفسى بالثبات على فعل الخير بعد رمضان حتي نكون على قدر العهد والوعد لله

اكرمني الله واياكم حسن الخلق وصلاح الحال.

كل عام وانتم بخير مسيو/احمد الصعيدي طهطا سوهاج

قد تكون صورة لـ ‏نص‏
١
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *