حوار خاص بجريدة أهرام مصر مع الأستاذ فيصل الطاهري المحامي حول الأوضاع في محافظة سيدي بوزيد .

Share Button

كتب : محمد النفزي

محافظة سيدي بوزيد التونسية هي المكان الذي انطلقت منه شرارة الثورة التونسية و بعد سنوات من تغيير النظام في تونس أردنا التعرف عن هذا المكان مااذا استفاد من الثورة و ما هو الشيء الذي تغير لذلك كان لنا لقاء خاص و حصري لجريدة أهرام مصر مع الأستاذ فيصل الطاهري الذي أفادنا بالوضع الصعب في المحافظة التي كان من المنتظر أن تكون هي الأولى في اهتمامات الحكومات المتعاقبة باعتبارها رمز الثورة التونسية .
كما أفادنا بأن الدولة قامت بانتداب أكثر من 4000 عامل خضيرة في محافظة سيدي بوزيد دون أن تقوم بترسيمهم و تسوية وضعياتهم المادية الصعبة في ضل ارتفاع الأسعار و التضخم الذي تشهده البلاد .
كما أفادنا الأستاذ فيصل الطاهري بالظروف الصعبة الذي يعانيها أغلب المواطنين بالجهة في شهر رمضان الذين لا يتجاوز دخلهم الشهري 370 دينار ، كما تطرق إلى غياب التنمية رغم رصد ميزانية للغرض و لكن المشاريع بقيت معطلة .

Author: aihram1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *