أسرار طلاق فريد شوقي وهدى سلطان والغيرة من رشدي أباظة

Share Button

كتبت / نادية سعد الدين محمد

وسر أغنيه(ان كنت ناسي افكرك )

ناهد فريد شوقي تتحدث عن انفصال
والدها فريد شوقي ووالدتها هدى سلطان

قصص كثيرة ترددت عن فيلم “امرأة في الطريق” الذي قامت ببطولته هدى سلطان ورشدي أباظة، حيث قيل إن فريد شوقي شعر بالغيرة من رشدي_ أباظة، وهو ما اعتبره سمير صبري أمرا غير صحيح.

إلا أن ناهد فريد شوقي أكدت أنه في تلك الفترة كان والدها يقوم بتصوير فيلم آخر، وفي طريق عودته كان يمر على والدتها هدى سلطان أثناء تصويرها للفيلم، فكان صناع الفيلم يحجبون عنه الألبومات خوفا من غضبه حينما يراها.

وأشارت إلى أن والدها كان من المفترض أن يقوم ببطولة الفيلم بدلا من رشدي أباظة، لكن هذه الفترة شهدت انشغاله بالعديد من الأعمال، وهو ما منعه من المشاركة.

وكشفت ناهد فريد شوقي أن هناك سرا في أغنية “إن كنت ناسي أفكرك” التي كانت تغنيها من حين لآخر هدى سلطان، حيث كانت ملامح وجه فريد شوقي تختلف بمجرد سماعه للأغنية، وهو ما يؤكد وجود سر وراء الأغنية لا تعلمه حتى الآن.

كما أكدت المنتجة المصرية أن والدها كان دائما ما يلجأ إلى حيلة الانتحار وقت غضب هدى سلطان منه، حيث كان يذهب إلى منزلها محاولا الانتحار أمامها لأنه على علم بأنها ستمنعه من ذلك.

فيما أشار الإعلامي الراحل وجدي الحكيم إلى أن فريد شوقي بكى في يوم زواج هدى سلطان من حسن عبد السلام، وكان متواجدا حول منزلها وهو يبكي.

وحينما مرض فريد شوقي وسافر للعلاج، حاولت هدى سلطان التواصل معه وطلبت ذلك من الفنان سمير صبري، الذي اتصل بدوره بفريد شوقي وأخبره أن هدى سلطان ترغب في الاطمئنان عليه.
وبعدما أنهت هدى سلطان مكالمتها مع فريد شوقي، نظرت إلى سمير صبري قائلة: “فريد شوقي ده كان حبي الكبير يا سمير”.
رحمهم الله

Author: ساميه الشرايبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *