Share Button

حماده مبارك

شهدت الساحة الليبية على المستوى العسكري الكثير من الأحداث خلال الساعات الأخيرة حيث نفت القوات الجوية التابعة للجيش الوطني الليبي سلسلة الغارات على مواقع وتمركزات للميليشيات والجماعات الإرهابية.

جاء أبرزها استهداف المقاتلة العمودية MI-35 شاحنة عسكرية كانت تنقل الذخيرة جنوب مدينة الزاوية في طريقها إلى ميليشيات أسامة الجويلي بمحور العزيزية.

واستهدف الطيران الليبي أيضا القيادي الميليشياوي أحمد الدباشي واثنين من مرافقيه جنوب الزاوية في سيارة يلقبها الليبيون بـ”لبؤة”.

كما نفذت مقاتلات سلاح الجو الليبي 6 ضربات جوية على ضواحي تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس.

وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر قد أعلن السيطرة الكاملة على “كوبري الزهراء، الطويشة والعزيزية”، جنوب شرقي طرابلس.

كما يسعى الجيش الوطني الليبي للسيطرة على طرابلس من محور جديد، عبر مدينة سرت.

ويقوم الجيش الوطني الليبي بحشد وحدات عسكرية على مشارف سرت، حيث يعتزم دخولها وسط توقعات بأن تشهد المدينة اشتباكات خلال الفترة القليلة المقبلة.

وتبعد مدينة سرت عن طرابلس 450 كيلومترًا شرقًا، وتسيطر عليها الميليشيات المسلحة تابعة لحكومة الوفاق. ويعول الجيش الوطني الليبي على دخولها من أجل فتح محور الساحل باتجاه طرابلس مرورًا بمصراتة.

وفي غضون ذلك ذكرت قناة ليبيا الحدث أن القيادة العامة للجيش الوطني الليبي دفعت بأسلحة وآليات ومعدات قتالية جديدة إلى جبهات ومحاور المعارك على تخوم مدينتي طرابلس وسرت.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *