Share Button

بقلم على احمد اسماعيل الشريف
عندما كان عمرها 5 سنوات مات جدها رسول الله صلى الله عليه وسلم
عندما كان عمرها 5سنوات 6 شهور ماتت امها فاطمة الزهراء
يعنى لم ترى امها الا خمس سنوات
وعندما كان عمرها 35 سنه رات استشهاد ابيها الامام على على عليه السلام
بعد ذلك بفترة قليلة رات استشهاد اخيها الامام الحسن مقتولا بالسم
وعندما بدات موقعة كربلاء رات امام عينيها مقتل ولديها ( عون الاكبر ومحمد)
رات امامها مقتل اخيها الامام الحسين وشاهدت فصل راسه عن جسده
رات مقتل ابناء اخيها الامام الحسين وكان اصغرهم ( عبدالله)
حيث كان طفل رضيع قتلوه بسهم فى رقبته
رات امان عينيها ابناء الامام على وهم اخوة الحسين من غير السيدة فاطمة
رات امام عينيها مقتل 73 فرد من اهل البيت الكرام يقتلون
اسوء قتل فى التاريخ
ليس هذا فحسب فحينها انتهت المعركة المؤلمة قيدوا
السيدة زينب بالحبال فى يديها وساقوها مع بنات اخيها
الحسين (فاطمة النبوية وسكينة و حورية)
الى قصر يزيد فى دمشق
وكل هذا والسيدة زينب فى ثبات شديد وقوة ايمان
كالجبال لا تجزع ابدا راضية بقضاء الله
وقدره حقا انها الطاهرة زبنب رئيسة الديوان فسلام الله
عليك يا سيدة النساء وعلى ال بيتك الكرام الاطهار

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *