Share Button

كتب /صادق المناسفي🇪🇬

فرحة كبيرة عاشتها الطالبة أماني حسان شعوط، ابنة قرية الجانبية التابعة لمركز دسوق، بعد إبلاغها من جانب نائب وزير التربية والتعليم، بحصولها على المركز الأول على مستوى الجمهورية في التعليم الزراعي، لتبكي والدتها من السعادة.

وقالت أمانى، الطالبة بمدرسة دسوق الزراعية، لـ”الوطن”، “رفضت دخول الثانوية العامة نظراً لظروف والدى المادية الصعبة، حيث إنه يعمل كهربائي ومصروفات الثانوية العامة كثيرة، وفضلت الالتحاق بالثانوي الزراعي، ووضعت هدفا الالتحاق بكلية الزراعة أمام أعيني، فذاكرت كثيرا من اجل تحقيق حلمى، وتوقعت أن أكون ضمن الأوائل”.

وأضافت، “كنت بحضر المدرسة بشكل يومي، وبذاكر مش بنام غير لما أخلص دروسى وواجباتى، المدرسين كانوا متوقعين حصولي على مركز متقدم، وأنا كنت بقول لأبويا هرفع رأسك وهطلع من الأوائل”.

وتابعت، “كنت واثقة في ربنا واجتهدت، علشان أحقق حلمي، ومصدقتش لما بابا اتصل بيا وقالي إنتي الأولى، ماما زغردت ومدير مدرستي وأساتذتي زاروني فور علمهم، مبسوطين إنى طلعت الأولى، ونفسي وزير التعليم والمحافظ يكرموني، علشان أحس إن مجهودى مراحش هدر، وهدخل كلية الزراعة علشان أكمل حلمي وأبقى دكتورة فى الجامعة”.

وعبر والد أمانى، عن سعادته بتفوق ابنته قائلا، “كان نفسى في فرحة وأهي فرحتني، أنا لما قالوا لي النهاردة النتيجة كنت متوقع أن بنتي الأولى مخرجتش للشغل في انتظار الفرحة، ولقيت نائب وزير التربية والتعليم بيكملنى ويبشرنى، النهاردة بس حسيت إن تعبى طوال السنوات مرحش هدر أبدا وبنتى حققت حلمي”.

واستطرد، “كان صعب عليا أوي التحاقها بالدبلوم بدل الثانوي العام توفيرا للنفقات، لكن وعدتني ووعدتها إننا إحنا الاتنين هنبذل قصارى جهدنا من أجل التفوق، وفعلا حققت حلمى، أساتذتها فخورين بيها، لأنهم كانوا متوقعين تفوقها، كانت متفوقة منذ الصغر”.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *