الموقع الرسمى للجريده
Share Button

محمد درويش
وجهت الشرطة الدنمركية، الخميس، اتهامات إلى 14 شخصا لنشرهم مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لجريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين في المغرب في ديسمبر الماضي.
وقالت الشرطة “هذا الفعل لا يعرضهم فقط للعقوبة لكنه إهانة أيضا للضحيتين وأقاربهما ويمكن أن تكون مشاهدته تجربة عنيفة وبغيضة بشدة للأطفال والمراهقين والبالغين”.
وشكلت جريمة قتل الدنمركية لويسا فستراغر يسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) قرب قرية إمليل بمنطقة جبال الأطلس، صدمة في البلدين. وكانت المرأتان حينها في عطلة.
ويفترض أن المقطع يسجل مقتل إحداهما، إذ يظهر فيه رجل يقطع رقبة امرأة بسكين مطبخ فيما يبدو وهي تصرخ.
وأعلنت الشرطة في بيان اتهام 12 شخصا بإعادة نشر المقطع في ملابسات “مزعجة بشدة” و”غير مبررة”، أما الاثنان المتبقيان فهما متهمان بالموافقة علنا وبوضوح على فعل إرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like